عمان - الرأي

أكد أمين عمان الدكتور يوسف الشواربة أهمية الإستفادة من معطيات ومعلومات وحدة التحكم المروري التابعة لأمانة عمان في مركز طوارىء تلاع العلي.

وحض على الاعتماد على تحليل الكثافة المرورية من خلال كاميرات المراقبة على التقاطعات والشوارع الرئيسية على مدار الساعة وعكس ذلك على المدة الزمنية لفتح وإغلاق الإشارات الضوئية بما يسهم بتعزيز الإنسيابية المرورية والتسهيل على المواطنين.

وأضاف خلال تفقده ومدير إدارة السير العميد سمير بينو الغرفة اليوم أن الأمانة تعمل من خلال تشاركية ومستوى تنسيق عال مع دائرة السير لمعالجة الأزمات المرورية كل ضمن اختصاصه لينعكس إيجابا و بشمولية على تحسين الواقع المروري في العاصمة.

وأشار إلى أهمية تعزيز الجهود ورفع مستوى التنسيق خلال الأيام الأخيرة من الشهر الفضيل وعطلة العيد حيث تشهد شوارع العاصمة زخم مروري كبير.

وشدد على أن الأمانة ستدعم وحدة التحكم بالكفاءات البشرية المختصة واللازمة من مهندسي المرور للاستفادة من تحليل الأرقام والنتائج لاتخاذ القرارات المتعلقة بمعالجة الازمات المرورية على الوجه الأفضل.

وثمن جهود دائرة السير من خلال تواجد 14 فردا من كوادرها في الوحدة للعمل على مدار الساعة.

وكشف أن الأمانة لديها خطة لزيادة عدد الكاميرات للتعامل الذكي مع الواقع المروري.

ولفت بينو إلى أهمية المعلومات التي تقدمها الوحدة من خلال الكاميرات والتي يستفاد منها في غرفة العمليات الرئيسية في دائرة السير للتعامل مع الواقع المروري.