نداء الشناق

بات الإفطار الجماعي في شهر رمضان المبارك ،من العادات الشعبية المتوارثة جيلا بعد جيل للأسر الأردنية والذي يتسابق عليه الجميع من اجل الأجر والثواب و بث الألفة و المحبة والمودة بين الاهل والاقارب والاصدقاء ، فمن خلاله يجتمع الجميع القريب والبعيد الغني والفقير على مائدة واحدة تاركين خلفهم الخصومات والفرقة في أجواء مليئة بالوئام والصفاء في شهر المحبة والأخوة والخير والعطاء .

في هذا الصدد يقول احمد العجارمة أن شهر رمضان هو شهر الخير والعطاء حيث يتخلل الشهر الفضيل إفطار جماعي عائلي بأستمرار ، يتداور به جميع أفراد عائلتنا بعمل إفطار جماعي للأقارب والأنساب من باب صلة الارحام وتقوية القرابة والبعد عن الخصام ونشر الألفة بينهم جميعا وكله ابتغاء مرضاة الله تعالى .

كثير من العائلات ما زالت متمسكة بالعادات الأصيلة كالافطار العائلي الجماعي في شهر رمضان المبارك والذي يساهم في تعميق الروابط الأسرية والتواصل بين الأهل والتغلب على ضغوطات ومشاكل الحياة التي اصبحت تبعدنا عن بعض وتعميق روح الأخوة بين افراد العائلة والاقارب .

وتحرص الستينية ام بدر السواعير في شهر رمضان المبارك على إقامة افطار جماعي متكرر لجميع افراد اسرتها واحفادها لتقوية الأخوة والتلاحم بينهم .

وتضيف أنها في كل افطار جماعي تقوم بدعوة عائلة فقيرة أو إرسال وجبات الطعام للفقراء والأسر العفيفة ليعم الخير على الجميع وكسب الأجر من الله عزوجل .

يخبرنا فاعل الخير الذي رفض ذكر اسمه أنه ينتظر شهر رمضان بفارغ الصبر ليقدم كل ما يقدر للمحتاجين ، فهذا الشهر المبارك به يبرز الخير والتكافل والتآزر والتلاحم والإحسان والصدقات و العطاء المكتنز في شعبنا الاردني الطيب .

مشيرا انه يقوم بعمل إفطار جماعي مجاني لجميع افراد عائلته واقاربه وللفقراء والأيتام والأرامل بشكل يومي متمسكا بقول رسول المحبة والسلام سيدنا محمد صل الله عليه وسلم « مَنْ فَطَّرَ صَائِمًا كَانَ لَهُ مِثْلُ أَجْرِهِ، غَيْرَ أَنَّهُ لَا يَنْقُصُ مِنْ أَجْرِ الصَّائِمِ شَيْئًا» .

ويضيف ان الإفطار الجماعي الخيري يخفف المعاناة عن الاسر الفقيرة والعفيفة والمحتاجة وبه يتم نشر ثقافة التكافل الأجتماعي والانفاق الخيري وثقافة العطاء بين جميع افراد المجتمع من نيل الأجر والثواب من الله .

ويرى الشاب عماد الدين الخلايلة أنه غالبا ما يفطر خارج المنزل برفقة الايتام والفقراء والمحتاجين هو وأصدقاؤه المتطوعون في الجمعيات والمؤسسات الخيرية التي ترعى الإفطار الجماعي لتلك الفئة، ويضيف الخلايلة أنه حينما يفطر بالبيت يكون الإفطار إفطاراً جماعياً باجتماع عائلته مع الاقارب والانساب