عمان - الرأي - أقام المركز الثقافي الإسلامي في الجامعة الأردنية أمس حفل إفطار لطلبة الشعوب الإسلامية بحضور نائب رئيس الجامعة لشؤون الكليات الانسانية الدكتور أحمد مجدوبة.

حفل الافطار الرمضاني الذي درج المركز على إقامته سنويا لطلبة الشعوب الاسلامية، وعدد من موظفي الجامعة وافراد المجتمع المحلي، يأتي ضمن سلسة من الأنشطة والفعاليات الدينية والاجتماعية خلال شهر رمضان المبارك.

ويشتمل برنامج المركز لشهر رمضان على إقامة ندوات ثقافية دينية يوميا في مختلف القضايا الإسلامية المعاصرة، يقدمها نخبة من العلماء والمفكرين.

وقال مدير المركز الدكتور أحمد العوايشة إن حفل الافطار يأتي ضمن نهج إدماج طلبة الشعوب الإسلامية في المجتمع الأردني، وإطلاعهم على العادات والتقاليد المتبعة خصوصا المتعلقة بالمناسبات الدينية، لافتا إلى أن المركز يضع برنامجا ثقافيا ودينيا مخصصا لطلبة الشعوب الإسلامية بهدف تعريفهم بتعاليم الدين الإسلامي وتوضيح صورة الحضارة والثقافة الإسلامية.

وأعرب عدد من الطلبة عن سعاتهم بالدراسة في «الأردنية» والحفاوة والاهتمام الشديدين اللذين يحظون بهما في الأردن، لافتين إلى التقارب والانسجام الفكري والعقدي، وتعدد القواسم المشتركة وتشابه العادات والتقاليد مع بلدانهم.

حضر حفل الافطار طلبة من جنسيات مختلفة (تايلندية، وصينية، وسنغالية، وتركية، وماليزية، وموريتانيا، وأذرية، وألبانية، وقوقازية، وغيرها من الدول الاسلامية).