عجلون- علي فريحات

جددت الفعاليات الشعبية والحزبية والنقابية في محافظة عجلون ومدينة كفرنجه ولليوم السابع على التوالي احتجاجاتها رفضا لقانون الضريبة مطالبين بنهج اقتصادي جديد وسحب مشروع قانون الضريبة من مجلس النواب.

وندد المحتجون بالسياسات الاقتصادية للحكومات التي أرهقت كاهلهم وزادت من أعباء الحياة المعيشية داعين الى ايجاد حلول مالية للميزانية لا تؤثر على ذوي الدخول المحدودة والطبقات الفقيرة.

كما طالبوا بتغيير النهج من خلال حكومة إنقاذ وطني ومحاربة جادة للفساد وإقرار تعديلات دستورية تفضي إلى حكومات برلمانية مؤكدين استمرارية النزول للشارع حتى تتحقق المطالب.

وثمنوا انحياز جلالة الملك عبدالله الثاني لمطالب الشارع بتغيير الحكومة وفتح حوار وطني شامل حول عديد من القضايا والهموم التي تشغل بال المواطنين وفي مقدمها سوء الاوضاع الاقتصادية وتحسين مستويات معيشة المواطنين.