عمان - الرأي

اقام نادي الأعمال في الجامعة الأردنية إفطاراً رمضانياً لأطفال ايتام، للمرة الثانية خلال الشهر الفضيل لهذا العام.

وشارك في تنظيم حفل الإفطار الذي جاء أشبه بكرنفال ترفيهي، زهاء (400) طالب وطالبة ودعم عدد من الجمعيات الخيرية، إذ يأتي ضمن سلسلة فعاليات مبادرة «رمضان فينا الخير» التي تنفذها كتلة «النشامى» الطلابية للعام الرابع على التوالي، ويندرج ضمن أعمالها التطوعية توزيع طرود الخير على الأسر الفقيرة، وتوزيع الماء على الإشارات الضوئية، إلى جانب إقامة الإفطارات الرمضانية.

ممثل كتلة النشامى الطلابية الطالب أحمد الطورة قال إن الكتلة تحرص على تنفيذ الافطارات الرمضانية خلال الشهر الفضيل لما تحمل في طياتها من معان إنسانية جليلة ترتكز في المقام الأول على إدخال الفرح في نفوس الأطفال الأيتام والذي بلغ عددهم هذه المرة (150) طفلا وطفلة في تجسيد قيم التكافل والتعاضد المجتمعية، إلى جانب تفعيل مبدأ العمل التطوعي بين صفوف الطلبة لخدمة المجتمع ونثر بذار المحبة والإنسانية في نفوس شرائحه المختلفة.

واشتمل حفل الافطار على فقرات ترفيهية متنوعة من مسابقات وألعاب ورسم على الوجوه، كما تخلله فقرات تقام للمرة الأولى أبرزها حضور الفنان الأردني متعب الصقار كضيف شرف لحفل الإفطار، وقد أمتع الأطفال بأغانيه الأردنية والوطنية، واستضافة الطفل عيسى الشريف وهو أصغر إمام بالأردن يبلغ من العمر (7) سنوات قدم تلاوة عطرة من آيات ذكر الله الحكيم قبيل موعد الإفطار، بالإضافة لفقرات غنائية قدمتها فرقتا كراميش للأطفال، وخالد البوريني للأطفال، ما أضفى مزيدا من الحب والدفء والتراحم على أجواء الحفل.