مأدبا - الرأي

قال مدير ادارة مياه مأدبا/ مياهنا المهندس محمد العواملة انه تم اعادة ضخ مياه الشرب صباح اليوم لمحافظة مأدبا من آبار الوالا والهيدان بعد توقفها منذ الاربعاء الماضي لعدم مطابقة العينات للمواصفة الاردنية الخاصة بالمياه.

واضاف لـ (بترا) انه في حالة عدم مطابقة العينات المأخوذة من الآبار يتم وقف المياه احترازيا لحين التأكد من مطابقتها وهو ما اكدته الفحوصات بالتعاون مع مديرية صحة مأدبا حيث بدأ الضخ بمعدل 1700 متر مكعبا في الساعة للمشتركين في المحافظة.

وبين ان معدلات الضخ الطبيعية للمحافظة تبلغ 1400 متر مكعب في الساعة وتم زيادتها 300 متر مكعب لتعويض المناطق التي لم يضخ عليها مياه في الايام الماضية ليتم تعويضها خلال يومين فقط لافتا الى أن شكبة المياه تغطي ما يزيد عن 98 بالمئة من محافظة مأدبا فيما تتجاوز تغطية شبكة مياه الصرف الصحي 65 بالمئة من مشتركي قصبة مأدبا.

يشار الى ان محافظة مأدبا تتزود بالمياه من مصادرها الذاتية من آبار الهيدان والواله وكميات التزويد المائي المتاحة تغطي كافة الاستخدامات المطلوبة المنزلية والسياحية والصناعية.

وبين المهندس العواملة ان هناك برنامجا معلنا يشمل جميع مناطق محافظة مأدبا مؤكدا ان حصة الفرد من المياه في محافظة مأدبا من اعلى النسب في المملكة حيث تصل حصة الفرد صيفا في محافظة مأدبا الى 140 لترا لكل فرد يوميا وهي من أعلى الحصص على مستوى المملكة.

واوضح ان نسبة الفاقد المائي في المحافظة تصل الى 45 بالمئة واغلب المياه المفقودة ناتجة عن الاعتداءات على شبكات المياه والاستخدامات غير المشروعة والتي بلغ عددها عام 2017 فقط (300) اعتداء.

وأشار الى أن عدد مشتركي المياه في المحافظة يبلغ 34 ألف مشترك فيما تم تحسين إجراءات الفوترة بأخذ قراءات العدادات باستعمال الأجهزة المحمولة لإصدار الفواتير وتوزيعها في مواعيدها كما ويتم توثيق الأعمال الخاصة بختم العدادات واستبدال العدادات المعطلة وسرعة البت في الاعتراضات بالإضافة إلى التواصل مع المشتركين المقيدة أرقام هواتفهم لدينا بإرسال قيم الفواتير المطلوب منهم تسديدها أولا بأول.

وحول ذمم أثمان المياه المطلوب تسديدها من المشتركين اكد المهندس العواملة انها تتجاوز (4.4) مليون دينار مهيبا بالمواطنين سرعة المبادرة لتسديد إثمان المياه المستحقة عليهم لاستمرار تقديم الخدمات بالجودة التي ينشدها المواطن مع استعداد الإدارة لتقسيط المبالغ المستحقة .

وتتجاوز قيمة فاتورة الكهرباء المترتبة على ضخ المياه والمطلوب تسديدها سنويا في مأدبا اربعة ملايين دينار سنويا وتشكل 65 بالمئة فقط من نفقات الإدارة التشغيلية .

ودعا المواطنين إلى المبادرة للإبلاغ عن خطوط المياه التي تتعرض إلى الكسور وعن حالات استعمال المياه بطرق غير مشروعة مع الإشارة إلى ان القانون المعدل لقانون سلطة المياه غلظ العقوبات على المعتدين على مصادر وشبكات المياه بالحبس ودفع الغرامة.


بترا