عمّان - الرأي

تقدم لاعبو منتخباتنا الوطنية بالتايكواندو على قائمة التصنيف الجديد للاتحاد الدولي للتايكواندو، وذلك بعد حصاد موفق لمنافسات بطولة آسيا التي اقيمت الشهر الماضي في فيتنام، وحقق من خلالها منتخبنا ميداليتين فضيتين بواسطة صالح الشرباتي وجوليانا الصادق،وتقدم لاعبنا الاولمبي احمد ابو غوش لوصافة التصنيف العالمي على الصعيدين الاولمبي و العالمي.

التصنيف الجديد للاعب المنتخب صالح الشرباتي لوزن تحت 80 كغم، شهد تقدمه 12 مركزا اضافيا، ليصبح في المركز 25 عالميا و 40 اولمبيا، فيما تقدم لاعب المنتخب حمزة قطان 5 مراكز في وزن فوق 80 كغم، بعد ان نجح باضافة 8.64 نقطة، بعد أن نجح بالوصول للمشهد ربع النهائي للوزن في البطولة الآسيوية، ليصبح في المركز 26 عالميا، وكان الشرباتي قد خسر في مشاركته في بطولة الجائزة الكبرى (جراند بري) امام المصنف سادس العالم المصري سيف عيسى بنتيجة 13-15 وقدم الشرباتي مستوى فني مميز جدا يبشر بمستقبل ذهبي، وفرق النقطتين دليل على مدى الإمكانيات الرائعة التي قدمها نجم المنتخب الشرباتي .

التقدم على لائحة التصنيف أصاب لاعب المنتخب روصلان لبزو الذي تقدم 41 مركزا، وذلك بعد ان اضاف الى رصيده النقطي 6.05 نقطة، ليصبح بالمركز 87 عالميا وبالمركز 161 اولمبيا.

ودخل لاعب المنتخب زيد مصطفى التصنيف الدولي للمرة الاولى في تاريخه، بعد ان نجح باضافة 6.05 نقطة الى رصيده، لتمنحه هذه النقاط الدخول الى عالم التصنيف العالمي، وجاء دخوله التصنيف اثر مشاركته في بطولة آسيا التي تأتي استعدادا لاولبياد الناشئين.

جوليانا الصادق تقدمت 5 مراكز في وزن تحت 67 كغم، اصبحت في المركز 25 عاليا و37 اولمبيا، وذلك اثر نجاحها باضافة 24 نقطة الى رصيدها على قائمة التصنيف العالمي، كما تقدمت بانا ضراغمة 14 مركزا، لتصبح في المركز 53 عالميا و96 اولمبيا، فيما كان اكثر اللاعبات تحسنا على التصنيف والذي تحقق بواسطة راما ابو الرب التي تقدمت 107 مراكز دفعة واحدة، بعد ان اضافت 6.05 نقطة الى رصيدها اثر مشاركتها بالبطولة الآسيوية التي تأتي تحضيرا لاولمبياد الشباب في العاصمة الارجنتينية بيونس ايريس.

من جانبه اكد كبير مدربي التايكواندو فارس العساف الى ان التقدم على لائحة التصنيف يؤكد على مؤسسية ومنهجية الاتحاد في متابعة كل البطولات التي تمنح لاعبي المنتخب العلامات للتقدم على لائحة التصنيف عالميا او اولمبيا وهو مؤشر رقمي واضح على تصاعد الأداء والاقتراب تدريجيا نحو العالمية ، ما يزيد من التنافس بين لاعبي المنتخبات للمحافظة على الترتيب والتقدم على لائحة التصنيف، وان القادم سيكون اكثر تقدما للاعبي منتخباتنا الوطنية.