عمان - محافظات - الرأي وبترا- انطلقت مسيرة بعد صلاة ظهر امس الجمعة من امام المسجد الحسيني الكبير باتجاه ساحة النخيل احتجاجا على مشروع قانون ضريبة الدخل واعادة النظر بالية تسعير المحروقات.

وطالب المشاركون في المسيرة بايجاد بدائل لرفد الموازنة بالاموال بعيدا عن رفع الاسعار والضرائب، بما لا يؤثر على محدودي الدخل.

وكان جلالة الملك عبدالله الثاني اوعز لرئيس الوزراء في وقت سابق من يوم امس، بوقف قرارات تعديل تعرفة المحروقات والكهرباء لشهر حزيران الحالي والمتخذ من قبل لجنة تسعير المحروقات ومجلس الهيئة، يوم امس الاول، والبالغة كلفته على الخزينة 16 مليون دينار.

كما شارك العشرات ظهر امس الجمعة في وقفة احتجاجية قرب الدوار الرابع في جبل عمان، طالبوا خلالها باعادة النظر في السياسات والقرارات والقوانين الاقتصادية، وخصوصا المشروع المعدل لقانون ضريبة الدخل.

وأطلق المشاركون هتافات أكدت أن ارتفاع الأسعار أثقل كاهل المواطن، الذي لم يعد قادرا على تحمل المزيد من الأعباء، مطالبين بانتهاج سياسات اقتصادية واضحة لا تؤثر على المواطن.

كما شهدت بعض محافظات المملكة وقفات احتجاجية ضد مشروع قانون ضريبة الدخل، طالب المشاركون فيها باعادة النظر في قرارات رفع الاسعار وايجاد بدائل لرفد الموازنة، بما لا يؤثر على الطبقتين المتوسطة والفقيرة.

ففي محافظة اربد طالب محتجون الحكومة بالتراجع عن مشروع قانون الضريبة المقترح، واعتبروه عبئا جديدا على المواطن.

وفي محافظة الزرقاء طالبت فعاليات حزبية وسياسية وشعبية بسحب قانون ضريبة الدخل، خلال مسيرة انطلقت بعد صلاة الجمعة من امام مسجد عمر بن الخطاب وجابت شارع الملك فيصل وسط مدينة الزرقاء.

كما نفذ المئات في لواء الكورة وقفة احتجاجية، عقب صلاة الجمعة، امام مسجد دير ابي سعيد الكبير، احتجاجا على مشروع ضريبة الدخل ورفع اسعار المشتقات النفطية.

وفي لواء المزار الجنوبي نظمت فعاليات شعبية وحزبية عقب صلاة الجمعة وقفة احتجاجية على مشروع القانون المقترح، مطالبين بإعادة النظر في هذا المشروع، مثلما نفذت فعاليات شعبية وحزبية ونقابية في عجلون وكفرنجة وعبين مسيرات ووقفات احتجاجية رفضا للمشروع، حيث طالب المحتجون الحكومة بالتراجع عن سياساتها الاقتصادية وقراراتها لرفع الاسعار والغاء التعديلات الاخيرة على قانون ضريبة الدخل وسحبه من مجلس النواب.

وقام المحتجون باغلاق الطريق بواسطة مركباتهم وحرق الاطارات حيث عملت الاجهزة الامنية على تفرقتهم واجبارهم على ازالة مركباتهم واعادة فتح الطريق.

وفي محافظة الطفيلة نظمت فعاليات شعبية وشبابية ونقابية بعد صلاة الجمعة مسيرة انتهت بوقفة احتجاجية أمام دار المحافظة، رفضا لمشروع قانون ضريبة الدخل، مطالبين بالكف عن زيادة العبء الضريبي عليهم وتحميلهم ضرائب إضافية.

وانطلقت مسيرة نظمتها الفعاليات الشعبية في مدينة الرمثا بعد صلاة الجمعة من امام المسجد العمري احتجاجا على مشروع القانون طالب المشاركون فيها بالعمل على ايجاد حلول اقتصادية ناجحة وبديلة وانتهاج سياسات اقتصادية مثمرة وواضحة لا تؤثر على المواطن.