د.إيناس محمود العبادي

شهر رمضان الذي يعطر قلوب المسلمين بالعطاء والرحمة وهو فرصة للوصل ومضاعفة الأجر والتقوى والتقرب إلى الله وذلك من خلال صلة الرحم في شهر الرحمة والمغفرة والعتق من النار نبدأ بغلق أبواب القطيعة والجحود وفتح أبواب الصلة والرحمة بنسيان الخلافات والمشاكل على عتبة الماضي واستقبال هذا الشهر بالعفو والتحفيز النفسي والجسدي والفكري لزاد الآخرة وبر الوالدين وصلة الأرحام. ولصلة الرحم صور متعددة منها زيارة الأرحام والتصدق على فقيرهم ورحمة صغيرهم وتوقير كبيرهم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (الصدقة على المسكين صدقة وأنها على ذي الرحم اثنتان: صدقة وصلة).

جعل الله الوصية بصلة الرحم قرينة الوصية بالتقوى قال تعالى ((وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا)) صدق الله العظيم. أمر الله سبحانه وتعالى بصلة الأرحام بعد أمره بالتقوى فشهر رمضان هو شهر الأعمال الصالحة وهو فرصة عظيمة لصلة رحم كل من تربطه صلة نسب من جهة الأب والأم وهي تزيد في الرزق والعمر وهي سبب في مضاعفة الأجر وشكل من أشكال الطاعة الربانية وقد اشتق الرحم من اسم الله الرحمن ويتوجب علينا أن نزيل الأسباب التي تؤدي إلى قطع الأرحام ما استطعنا وذلك بالنقاش والنصح والزيارة والدعاء والهدية واللجوء إلى الأوقات المناسبة والفرص المتاحة لإزالة الخلافات والبغضاء وخاصة في شهر رمضان وأيام الأعياد.

رمضان يسير بخطى مسرعة ونحن نسير معه بسرعة نستطيع أن نترك الأثر جلياً في مساره وذلك وذلك بلفتات بسيطة يكون لها الأثر العميق والطيب في صلة الرحم من بشاشة الوجه عند اللقاء واللطف في المعاملة وطيب الحديث والزيارات والمشاركة في الأفراح والمواساة في الأتراح والإحسان للمحتاج والنصح والمساندة وعيادة المريض وإيصال ما أمكن من العطاء والخير ودفع ما أمكن من الشر والبلاء.

إن صلة الرحم إشارة على طيب الأصل والمنبت وحسن التربية وكرم النفس وهذه إشارات ديننا الحنيف ومنافع تربيتنا الإسلامية وثوابت إنسانية. كل رمضان وانتم بخير وكل رمضان وأنتم على صلة بأرحامكم وطول أعماركم وسعة أرزاقكم.

جامعة البلقاء التطبيقية

مواقف للنبي مع بعض الصحابة

أبو هريرة

أيها المستمعون الكريم، ومما يتعلق من مواقف هذا الصحابي الجليل بهذا الشهر الكريم: موقف يتعلق بحفظ الصيام، فقد روى أبو نُعيم في الحِلية عن أبي هريرة - رضي الله عنه - أنه كان وأصحابه إذا صاموا قعَدوا في المسجد، وقالوا: نُطهر صيامنا، يحفظون صيامهم من اللغو والرفَث وقول الزور، ومن كل ما يُفسده أو ينقص أجره.

ولكن أيها المستمعون الكرام، ما هو الأمر الذي كانوا يخشونه على أنفسهم وهم على ما هم عليه من الاستقامة والصلاح؟! لا شك أنهم ما فعلوا ذلك إلا من التقوى والخشية على صيامهم، ولكن كيف هي حال الصائمين في هذا الزمان الذين يكثُر في مجالسهم اللغو وقول الزور، ويتعرضون لكثيرٍ من المُنقصات، بل والمبطلات أحيانًا، أين هم من حديث رسول الله - صلى الله عليه وسلم - الذي أخرجه البخاري من حديث صاحبنا في هذه الحلقة أبي هريرة - رضي الله عنه - عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: ((مَن لم يَدَع قولَ الزور والعملَ به والجهل، فليس لله حاجة أن يدَع طعامه وشرابه)).

بعض معجزات النبي محمد صلى الله عليه وسلم

• معجزة الإسراء والمعراج، وقد جاء القرآن بذكر الإسراء صراحة والإشارة إلى المعراج، وجاءت الأحاديث من السنة الصحيحة المستفيضة ببيان المعراج وما كان فيه.

• معجزة انشقاق القمر، وقد ورد القرآن بذكرها، وتواترت بها السنة، كما قال ابن كثير رحمه الله تعالى، وأجمع على ذلك المسلمون.

• تكثير القليل من الطعام بين يديه صلى الله عليه وسلم حتى كان يأكل منه من معه من الجيش، وتبقى منه بقية، والأحاديث في ذلك في الصحيحين وغيرهما.

• نبع الماء من بين أصابعه صلى الله عليه وسلم وتكثير الماء حتى يشرب منه جميع الجيش ويتوضؤون والأحاديث في ذلك أيضاً في الصحيحين.

• إخباره صلى الله عليه وسلم بالأمور الغيبية المستقبلة ثم تقع كما أخبر، وقد حدث مما أخبر به شيء كثير، ولا نزال نرى أشياء تحدث مما أخبر به صلى الله عليه وسلم.

• حنين الجذع إليه لما فارقه إلى المنبر. والحديث في صحيح البخاري.

• تسليم الحجر عليه وهو في مكة . والحديث رواه مسلم.

• إبراء المرضى، والأحاديث في ذلك كثيرة في الصحيحين وغيرها.

الأحاديث النبوية

احاديث عن السحور

عن عمرو بن العاص رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (فصل ما بين صيامنا وصيام أهل الكتاب أكلة السَّحَر) رواه مسلم.

عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (السحور أكله بركة؛ فلا تدعوه، ولو أن يجرع أحدكم جرعة من ماء؛ فإن الله عز وجل وملائكته يصلون على المتسحّرين) رواه أحمد وابن حبان.

عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إن الله وملائكته يصلّون على المتسحّرين) رواه ابن حبّان.

عن المقدام بن معد يكرب رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (عليكم بغداء السحور؛ فإنه هو الغداء المبارك) رواه النسائي.

عن أبي الدرداء رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (ثلاث من أخلاق النبوة: تعجيل الإفطار، وتأخير السحور، ووضع اليمين على الشمال في الصلاة) رواه الطبراني.

عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (تسحّروا ولو بجرعة من ماء) رواه ابن حبّان.

أنتِ.. نبع الخير في شهر الخير

د.آلاء فايز البوريني

إليكِ أوجه رسالتي إلى من يفيض منها الخير والحب والحنان، إلى كل أنثى في هذا الوجود.. إلى من لا يكتمل الكون إلا بها.. أنتِ.

أخاطبكِ بهذا الشهر الفضيل، شهر رمضان الذي يحمل في طياته الخير الكثير فكيف لو كان من يوجه هذا الخير هو أنتِ فالخير قد اكتمل فيه بوجودكِ.

أنتِ في هذا الشهر المبارك تحملين حملا لا يطيقه أحد، وخصوصا عند إعداد الطعام وتجهيز موائدَ رمضان، فقد تقضي اغلب وقتكِ في إعداده، فلا تكتفي بصنف واحد بل تتعدد الأصناف فالجهد مضاعف إلى أن يأتي آذان المغرب فتكونين قد أنهكتي جسديا ونفسيا، وبعدها قد تفكرين بالذهاب لصلاة التراويح وأنتِ مرهقه فلا تحققين الصلاة الصحيحة من خشوع وتركيز.

اعلمي يا أختي الكريمة أن ما تقومين به من أعمال منزليه عامة وأخص بالذكر المطبخية، لكِ الأجر العظيم عليها، فأنتِ تفطرين الصائمين والأجر بذلك مضاعف، ولكن على أن تنوي أن يكون ذلك كله لله، ولكن احذري أن يأخذ وقتك كله، وحاولي أن تنظمي وقتك بين تلاوة القرآن والصلاة على أوقاتها والإكثار من الذكر حتى أثناء قيامكِ بأعمالك اليومية، فبركة رمضان ستحيط بكِ وعملا متقبلا بإذن الله.

في هذا الشهر الكريم الأجر فيه مضاعف والعبد قريب من الله يرجو رضوانه ومغفرته، فاجعلي همكِ هو اغتنام هذا الشهر بالعبادة والطاعة وفعل الخيرات والسعي لأخذ الأجر من الله بأي شيء يرضيه، فالالتزام والطاعة في هذا الشهر الفضيل لم يختص بالرجل دونكِ، بل الأولى أن تخاطبي به لأن صلاحكِ هو صلاح ذلك الرجل بل هو صلاح للمجتمع ككل.

أختي الكريمة لا ننسى أمرا مهما في حياتكِ هو أنكِ قد تمرين بظروف صحية مختلفة قد تمنعك من الصيام أو الصلاة، فلا تنسي الذكر والدعاء والصدقة وسماع دروس مفيدة، وخصوصا إذا وقعت هذه الأعذار والظروف في العشر الأواخر فاليوم فيه خير من ألف شهر، فعليكِ أن تكثفي الطاعة، فأجركِ هو مثل أجر من كانت بغير عذر ربما يكون مضاعف عند الله تعالى.

وفي الختام أقول لكِ أنتِ نبع الخير ومصدر الإلهام والوفاء والإخلاص فاغتنمي هذه الأيام المباركة، أيام الأجر فيه مضاعف وهي فرصة يعطيها الله لعباده الصادقين ليتقربوا اليه، فلا تجعلي الدنيا أكبر همكِ فتلهيكِ عن الذكر والطاعة فتخسرين الدارين، بل اجعلي الآخرة هي أكبر همكِ، واسعي إلى رضا الله فهو مكسب وتجارة لن تبور، جعلنا الله وإياكم من عتقاء هذا الشهر الكريم، والحمد لله رب العالمين.

مقامات في الأردن

مقام النبي سليمان عليه السلام

يقع مقامه في قرية صرفا على بعد (35) كم من مدينة الكرك التاريخية، ويرجع تاريخ آخر تجديد لهذا المقام إلى العهد العثماني، والمبنى مربع الشكل طوله وعرضه لا يزيدان على (12م) والجهة الجنوبية منه مقسمة إلى ثلاث غرف، الوسطى وضع فيها محراب وحولت إلى مصلى.

مقام النبي (نوح عليه السلام)

حيث تعتقد وزارة الأوقاف أن الغرفة المتواضعة الوحيدة في وسط مقبرة مدينة الكرك هي مقام النبي (نوح عليه السلام)، يقول مدير أوقاف الكرك (ماجد القضاة): إن مقام النبي (نوح عليه السلام) يتألف من غرفة واحدة مساحتها (57) مترا مربعا بارتفاع أربعة أمتار يتوسط الغرفة المبنية من الحجر والطين قبر بمقاسات إنسان طبيعي.

ويرجع تاريخ هذا البناء إلى العهد المملوكي، عندما أقام قادة هذه الدولة في بلاد النيل سنجق أو مملكة الكرك ضمن شبكة حواضر في جنوب سورية بعد طرد فلول الصليبيين من بيت المقدس تهدم المقام أكثر من مرة وأعيد ترميمه بشكل كامل عام 1920م.

مقام النبي يحيى عليه السلام

النبي (يحيى عليه السلام) استشهد في جبل مكاور على يد الحاكم الروماني آنذاك (هيرود انتيباس) الذي كان يحكم منطقة الجليل وعبر الأردن في العصر الروماني

وقد دلت المدونات على هجر أمها لزوجها وزواجها من عمها كانت من أسباب استشهاد النبي (يحيى) فقد طلبت سالومي من هيرود تقديم رأس النبي (يحيى) على طبق لوالدتها، وكشفت التنقيبات في منطقة وادي الخرار عن بقايا ثلاثة كهوف على الطرف الغربي من تل مار الياس (تل الخرار)، وتشير الدلالات التاريخية إلى أن كلا من النبي الياس عليه السلام والنبي (يحيى عليه السلام) كانا يقيمان في كهوف خلال مراحل دعوتهما المبكرة قبل وبعد ميلاد المسيح ويعتقد أن النبي يحيى عليه السلام كان يقيم في أحد الكهوف الثلاثة لأنه محاط بثلاث كنائس، وتؤكد أعمال التنقيب التي جرت مؤخرا أن تاريخ الكهف المكتشف يعود للعصر الروماني المبكر، وهي الفترة الزمنية التي تتطابق مع انطلاق نشر الدعوة للمسيحية من منطقة الخرار خلال القرن الميلادي الأول.

غزوة بدر درسٌ في الصبر والتضحية

أ. د. غسان الطالب

نعتبر غزوة بدر نقطة تحوَل في علاقة المسلمين بمن حولهم من الاعراب واهل المدينة واول معركة مفصلية يخوضها المسلمون ضد اعداء الدعوة الاسلامية بعد ان وصلت الى المدينة المنورة وهجرة الرسول الكريم واتباعه تاركين مكة بعد ان الحق بهم المشركين من قريش ومن حالفهم الامر الذي اعتير انتقالة مهمة وكبيرة في قدرات جيش المسلمين القتالية في الوقت الذي لم يتجاوز عددهم ثلاثة مائة مقاتل, وقعت معركة بدر في السابع عشر من شهر رمضان في العام الثاني للهجرة (13 اذار 624م) سميت بمعركة بدر نسبة الى بئر بدر الواقعة بين مكة والمدينة, عندما حاول المسلمون اعتراض قافلة تجارية لقريش يقودها ابو سفيان قادمة من بلاد الشام ومتجهة الى مكة, انتصر فيها المسلمون رغم قلة عددهم وتواضع امكاناتهم, فكانت اول اختبار عسكري للمسلمبن ولقيادة الرسول صلى الله عليه وسلم في مواجهة جيش يفوقهم بثلاث مرات, وفيها اختبار لايمان المسلمين عندا قالوا للرسول علية الصلاة والسلام: «يا رسول الله، امض لما أراك الله فنحن معك، والله لا نقول لك كما قالت بنو إسرائيل لموسى»: «فَاذْهَبْ أَنْتَ وَرَبُّكَ فَقَاتِلَا إِنَّا هَاهُنَا قَاعِدُونَ» المائدة:24, ولكن اذهب أنت وربك فقاتلا إنا معكما مقاتلون، فوالذي بعثك بالحق لو سرت بنا إلى برك الغمام لجالدنا معك من دونه حتى تبلغه، وهنا قرر المسلمون خوض هذه المعركة الخالدة وفي هذا الشهر الكريم لتكون يوم الفرقان بين المشركين واهل الايمان, كما في قوله تعالى «إن كنتم آمنتم بالله وما أنزلنا على عبدنا يوم الفرقان يوم التقى الجمعان» (سورة الأنفال:41).

ومن الاسباب التي ادت الى معركة بدر هو عندما علم المسلمون بعودة قافلة ابي سفيان من الشام وهي محملة بالاموال والبضائع في الوقت الذي نُهبت به اموال المسلمين المهاجرين عندما غادروا مكة, فخاطب النبي صلى الله عليه وسلم المسلمين قائلا لهم: (هذه عير قريش فيها أموالهم فاخرجوا إليها لعل الله أن ينفلكموها), فقرروا الخروج صحابة رسول الله, مهاجرين وانصار لاعتراض القافلة و الاستيلاء عليها حتى يُفقدوا عدوهم عنصر التفوق الاقتصادي ومن ثم ضرب معنوياته, فكانت حرب اقتصادية استهدفت أمن قريش في قوافلها وتجارتها وخيًم عليهم الخوف من فرض حصار اقتصادي عليها.

فلتكن معركة بدر درسا لنا في هذا الشهر المبارك, درسا في الصبر والتضحية ولننظر الى عصرنا هذا وما هو متوفر لنا من وسائل الرفاهية والراحة, وكيف خرج في هذا الشهر مجموعة من المؤمنبن, صحابة رسول الله صلى الله علبه وسلم متحملين الجوع والعطش ولهيب شمس الصحراء لمواجهة جيش يفوقهم بثلاثة اضعاف مدفوعين بقوة ايمانهم واصرارهم على هزيمة المشركين واعلاء كلمة الله ونصرة دينه, فهي معركة الفرقان بين الحق والباطل.

حدث في مثل هذا اليوم

في (17) رمضان من السنة الثانية للهجرة حصلت معركة بدر الكبرى.