البترا - زياد الطويسي

نفذت حملة أريد حقي وفعاليات شعبية في لواء البترا وقفة احتجاجية ليلة في مجمغ باصات وادي موسى، وذلك للمطالبة بسحب قانون الضريبة، واحتجاجا على سياسات الحكومة المتمثلة برفع الأسعار، واللجوء إلى جيوب المواطنين لسد عجز الموازنة.

وحمل المشاركون في الوقفة الحكومة، سوء الظروف المعيشية والاقتصادية التي يعانيها المواطنين، داعين إلى بحث عن موارد أخرى واستغلال الثروات الوطنية لسد عجز الموازنة والنهوض بالاقتصاد. وأشار المتحدثون بالوقفة إلى أن الأردنيين تحملوا الكثير من الأعباء الاقتصادية وضاق بهم العيش نتيجة السياسات الحكومية، معتبرين أن قانون الضريبة من شأنه زيادة تدهور الأضاع المعيشية للمواطنين. وانتقدوا سياسات صندوق النقد الدولي تجاه الأردن، وسياسات الحكومة برفع الأسعار.

كما انتقدوا صمت النواب تجاه السياسات الحكومية، مطالبين بتشكيل حكومة انقاذ وطني. وأكدوا أن وقفتهم الاحتجاجية هذه ما هي إلا حب للوطن وترابه الطاهر وولاء لقيادته المظفرة، ضد هذه القرارات التي من شأنها تهديد الأمن الاقتصادي للوطن والمواطن، داعين إلى ضرورة وقف الفساد ومحاسبة الفاسدين، واستغلال ما يزخر به الأردن من موارد وخيرات.