قالت الفنانة هبة مجدي إن غالبية مشاهدها في مسلسل «عوالم خفية» تجمعها بالفنان الكبير عادل إمام، معربة عن سعادتها بالتعاون معه في المسلسل، للمرة الأولى بمسيرتها الفنية.

وأضافت هبة في حوار مع جريدة «الجريدة» الكويتية أنها كانت تشعر برهبة كبيرة من التعامل مع الزعيم حتى أول يوم تصوير، وهو اليوم الذي صورت فيه مشاهد بمفردها لا تجمعها معه، قبل أن يصل الفنان الكبير الذي قابلها بفرحة كبيرة ووجه لها الشكر على وجودها ضمن فريق العمل.

وأكدت أنها شعرت بسعادة كبيرة بعد ترحيب عادل إمام بها وحرصه على دعمها إنسانياً، إضافة إلى أن «إشادته رفعت معنوياتي وبددت رهبتي»، مشيرة إلى أنها فهمت طريقة عمله سريعاً وتأقلمت عليها، خاصة مع حرصه على أدق التفاصيل، وإحساسه بكل كلمة يقولها في مشاهد العمل.

وأضافت أنها ناقشت مع المخرج رامي تفاصيل شخصية نهى الصحافية، التي تلعب دورها في الأحداث، واتفقت معه على تغيير ستايل الشكل الخاص بها؛ لتتقمص الشخصية بشكل كامل وتتعايش معها، لافتة إلى أنها قامت بتغيير لونه شعرها ليكون اللوك متكاملاً.

وتوقعت هبة أن يكون العمل من أكثر الأعمال نجاحاً مع نهاية شهر رمضان، خاصة مع توافر مقومات النجاح من سيناريو مكتوب باحتراف وإخراج اهتم بأدق التفاصيل، وظروف انتاجية وفرت للعمل جميع الامكانيات التي يحتاج إليها ليخرج بشكل جيد، بالإضافة إلى اسم وخبرة الفنان الكبير عادل إمام.

وبينت أنه كان حريصا طوال الوقت على أن تكون نصائحه للممثلين معه في مصلحة العمل وتخدم أدوارهم، ودائماً ما كانت تأتي النصائح بحب وخبرة السنوات.

ورغم وجود علاقة جيدة بين هبة مجدي وأهل الصحافة بشكل عام، إلا أنها تؤكد أن تفاصيل شخصية نهى في المسلسل جاءت من السيناريو، نظراً لأن الأحداث الدرامية حملت أبعاداً مختلفة خاصة بها لم تجعلها قاصرة فقط على التعامل مع الموضوع الذي يتم التحقيق فيه، لافتة إلى أن الشخصية لديها ايضا مشاكل نفسية ستظهر في الحلقات المقبلة من العمل.

وأكدت أنها قامت بالاعتذار عن الاشتراك في أكثر من عمل يفترض عرضه خلال رمضان بسبب انشغالها في «عوالم خفية» ورعاية ابنتها الوحيدة دهب، وحرصها على ألا يؤثر عملها على ابنتها الصغيرة، مشيرة إلى أنها تحرص على التوازن بين رعايتها وبين عملها، ولا ترغب في الانشغال عنها.

ونفت ما تردد عن طلبها وضع اسمها على الشارة بطريقة محددة، مؤكدة أنها لم تتطرق لهذا الأمر في أي وقت بهذا العمل تحديداً، لأنه منحها فرصة مهمة بمسيرتها الفنية، وهي وقوفها أمام الفنان عادل إمام في غالبية المشاهد.

وشددت على ثقتها في فريق العمل وطريقة وضع الاسماء على الشارات بالطريقة التي تناسبها.

وحول الجدل الذي صاحب ترشيحها لمسلسل «بالحجم العائلي» واعتذارها عنه ونفيها ذلك في البداية، قالت هبة إن ما حدث لم يكن لها دخل فيه بصورة كبيرة، حيث صدر بيان عن الشركة المنتجة يتضمن اسمها من ضمن الأبطال المشاركين، على الرغم من عدم عرض الدور عليها آنذاك، مشيرة إلى أنهم عندما تحدثوا معها وعلمت بظروف التصوير والتي تتطلب منها البقاء في مرسى علم لفترة طويلة وجدت انه من الصعب القيام بالعمل، وبالتالي اعتذرت وهو الاعتذار الذي تفهمه فريق العمل.

وأكدت مجدي أنها عادة لا تتحدث عن الأعمال التي اعتذرت عنها، لكنها وجدت أخبارا كثيرة عن الموضوع منتشرة، دون التأكد من مصداقيتها، لافتة إلى أنها تعتز بالعمل مع الفنان يحيي الفخراني، «خاصة بعد تجربتي معه في مسرحية ليلة من ألف وليلة، والتي ستعود بموسم جديد خلال إجازة عيد الفطر المقبل.

رصد الألفاظ الخادشة والخادعة في مسلسلات رمضان

رصدت لجنة الرصد في المجلس الأعلى للإعلام العديد من الأخطاء والألفاظ الخادشة لمسلسلات الموسم الرمضاني، بعد انقضاء أسبوع من العرض، وشمل التقرير العديد من المسلسلات، وعلى رأسها المسلسلات الكوميدية، حيث أشار التقرير إلى أن الضحك جاء عن طريق ألفاظ خادشة للحياء بما لا يليق بالقيم العامة.

والبداية مع مسلسل «سك على إخواتك»، بطولة الفنان علي ربيع، حيث رصد به عدة أخطاء في الجمل الحوارية، معظمها على لسان بطل العمل علي ربيع، من خلال جمل تناولت الأم بطريقة غير لائقة، وذكر كلمات سيئة وسبابا على لسان سلوى خطاب، والسخرية من ثورتي 25 يناير و30 يونيو.

واشترك مسلسل ربع رومي في الألفاظ الخادشة، وكانت على لسان الفنان بيومي فؤاد، إضافة إلى ألفاظ تحض على العري والإسقاط على الفنانة أحلام.

وجاءت الألفاظ الخادشة في مسلسل أيوب، بطولة الفنان مصطفى شعبان، بين الثلاثي محمد دياب وأيتن عامر ومحمد لطفي، إضافة إلى الحديث عن المواد المخدرة.

واحتوت حلقات مسلسلي خفة يد و30 ليلة وليلة على ألفاظ خادشة للحياء وإهانة الزوج وكلام خادش على لسان فتاة ليل، وبعض المشاهد التي تهين المرأة أيضا.

ولم تذكر مشاهد خارجة في «أبوعمر المصري»، لكن كانت التعليقات على تواجد طفل في العمل ممسكا بالمسدس، مع وجوده أثناء تصوير مشاهد بها قتل وأسلحة ودماء. واشتمل مسلسل «واكلينها والعة» على عدة مشاهد خادشة.

ورصدت اللجنة عدة مشاهد مسيئة لجهاز الشرطة في مسلسل «لعنة كارما»، من خلال ضرب مواطنين أو إهانتهم على يد رجال الشرطة، كما رصدت عدة ألفاظ تحمل في طياتها ألفاظا خادشة للحياء.

وحملت حلقات مسلسل نسر الصعيد ألفاظا نابية، معظمها على لسان محمد رمضان بالشخصيتين اللتين يقدمهما.

وفي «فوق السحاب» توجد مشاهد عنف وألفاظ وشتائم وسباب وإعلان أسعار الحشيش في السوق، وفي مسلسل ضد مجهول اعترضت اللجنة على مشهد تغسيل البنت، وفي «بالحجم العائلي» كانت هناك بعض الملاحظات، وفي «كلبش» مشهد بين الضابط والجاسوس به ألفاظ غير لائقة.