الكرك – نسرين الضمور

شارك جمع كبير من ممثلي الفعاليات النقابية والحزبية والسياسية والشعبية والتجارية بمحافظة الكرك في الاضراب الذي عم مختلف الدوائر والمؤسسات الحكومية والخاصة في المحافظة وذلك للتاكيد على الرفض القاطع لقانون المعدل لقانون ضريبة الدخل وقانون الخدمة المدنية باعتبارهما مجحفان بحق الوطن والمواطن وتعد صارخ على حقوق المواطنين وامنهم المعيشي والوظيفي .

فقد توقف موظفو القطاعين العام والخاص في مواقع عملهم منذ الساعة التاسعة صباحا كما اغلقت المحال التجارية والمصالح الخاصة ابوابها وذلك استجابة للدعوة التي اطلقتها النقابات المهنية في محاولة لالغاء التعديلات المقترحة على قانون الضريبة ونظام الخدمة المدنية بالنظر لمساوئهما ، ومن ثم توجهوا عند الساعة الثانية عشرة ظهرا الى مجمع النقابات المهنية في الكرك حيث اقاموا وقفة احتجاجية ومهرجانا خطابيا رفعت فيهما اليافطات وردت الشعارات المندده بالقانونين .

وتحدث في المهرجان النائب الدكتور صداح الحباشنه والدكتور عمران الضمور ممثلا للهيئة المشرفة على المجمع والناشطون حسني الصعوب وجهاد الصرايرة ود.عبدالقادر الحباشنه وعلي الطراونه والذي انتقدوا نهج الحكومات المتعاقبة في معالجة مشاكل الوطن الاقتصادية واعتماد جيوب المواطنين للتغلب على مديونية الدولة ، واعتبروا ان قانون الضريبة الجديد سيزيد من الاعباء المعيشية على المواطنين ويفاقم الاوضاع الاقتصادية في الوطن وخاصة بالنسبة للطبقتين الفقيرة والمتوسطة ، في حين يتسبب نظام الخدمة المدنية الجديد في تهديد الامن الوظيفي والمعيشي لموظفي الحكومة .

واضاف المتحدثون ان على الحكومات البحث عن حلول لخروج من المحنة الاقتصادية التي يعاني منها الوطن بعيدا عن جيوب المواطنين وذلك بوضع دراسات قابلة للتطبيق للنهوض بالاقتصاد الوطني بالتشاور مع القيادات المجتمعية الحزبية والنقابية ومؤسسات المجتمع المدني ،اضافة الى استرداد ثروات الوطن المهنوبة والبت في قضايا الفساد وملاحقة الفاسدين.