عمان - الرأي -

نفذت الجامعة الألمانية الأردنية ومجموعة لوفتهانزا الألمانية للطيران خلال الفصل الحالي مشروعا مشتركا يجمع التعليم النظري والتطبيقي،

ويسمح المشروع بتدريب الطلبة على مشكلات حقيقية من سوق العمل خلال دراستهم، ما يكسبهم خبرة عملية توافق متطلبات السوق قبل تخرجهم من الجامعة.

ويهدف المشروع الذي يعد نموذجا للدراسات المزدوجة إلى إيجاد حلول تسويقية للشركة بعرض تحدٍّ علمي عملي على الطلبة كحالة دراسية، لإيجاد حلولهم الابداعية وعرضها على ممثلين من الشركة لتقييمها، وستقوم الشركة التي خصصت ميزانية محددة لهذا المشروع بتطبيق نتائجه كحملة تسويقية في الأردن.

ويقوم الطلبة بالتطبيق باشراف مشترك عملي وأكاديمي من الشركة والجامعة، وتمكنوا من تطوير حملة تسويق غير تقليدية من خلال مساقي مبادئ التسويق وسلوك المستهلك اللذين يدرسهما الدكتور عزيز ماضي في كلية العلوم الإدارية واللوجستية إضافةً الى اشرافه على حلول ومشاريع التسويق غير التقليدي الذي يهدف اساسا إلى جذب انتباه الزبائن بطرق غير تقليدية وتتميز عادة هذه الحملات بميزانية قليلة نسبياو تأثير عالي.

وعرض الطلبة المشاريع التي طوروها على لجنة مكونة من مندوبي مجموعة لوفتهانزا والدكتور ماضي، و قد تم اختيار ثلاث مجموعات فائزة من الطلاب من اصل 10 مجموعات من طلاب المساقين، حيث فاز بالجائزة الأولى كل من الطلبة فادي خليل، حمد النابلسي، كاتيا سابا، وفيرا عبدربه، عن فكرتهم الخاصة برحلات شهر العسل، حيث اشار الطلبة (وفق وصفهم) إلى أن الفكرة تستهدف الميول المادية في جزء سوقي محدد في المجتمع الشبابي والمنافسة القائمة على اختيار شهر عسل مميزللمقبلين على الزواج، و قد احتوت فكرتهم على تقديم وجهات جديدة تُلبي تلك النزعة من خلال وجهات تقدمها شركة لوفتهانزا باسعار تلبي احتياجات المستهلك الاردني.

وأبدى المدير الاقليمي في مجموعة لوفتهانزا تيل هينة اعجابه بافكار الطلبة ومدى ابداعها، مشيرا إلى انها عادة ما تكون بعيدة عن ذهن العاملين في الشركات لانشغالهم بالتفاصيل اليومية للعمل، ولما يملكه الطلاب من قدرات خلاقة وإبداعية للتفكير بحلول خارجة عن المألوف.