بيروت - الأناضول

انتخب مجلس النواب اللبناني (البرلمان)، اليوم الأربعاء، بالأغلبية، نبيه بري، رئيس حركة أمل (شيعية)، رئيساً له، لولاية تعتبر السادسة له بالمنصب، وتمتد لـ4 سنوات.

وحصل بري على 98 صوتا من أصل إجمالي الحضور البالغ 128 نائبا، فيما صوت 29 نائبا بورقة بيضاء، وجرى إلغاء صوت.

وبهذا يحصل بري على عدد أكبر من الأصوات التي أعادته، في 2009، إلى منصبه في ولايته السابقة، حيث حصل على 90 صوتا.

وفاز بري، المرشح الوحيد لهذا المنصب، منذ الدورة الأولى للاقتراع بالبرلمان.

وإلى جانب نواب قوى "8 آذار"، صوتت لمصلحة بري غالبية نواب الممثلين لقوى "14 آذار" المدعومة من الغرب ومن دول عربية بارزة.

وأعلن حزبا "الكتائب" و"القوات اللبنانية" المسيحيان، إضافة إلى نواب مستقلين، العزم على الاقتراع بورقة بيضاء، فيما لم يعلن تكتل "لبنان القوي" ترشيحة لـ"بري".وفي كلمته عقب إعادة انتخابه، شكر بري رئيس جلسة التصويت، النائب ميشال المر، أكبر النواب سنًا (86 عامًا)، والنواب "على ثقتهم بتجديد انتخابي لمسؤولية رئاسة المجلس".

وقال إن "المجلس النيابي كان دائما حاضرا في مواجهة استهداف الإرهاب وحدودنا، وكان له إلى جانب الحكم والحكومة خطوات لرفع التهديد عن لبنان وشعبه".

وأضاف: "لقد قدنا، في السنوات السابقة، مسيرة الاتحادين البرلمانيين العربي والإسلامي، وساهمنا في توطيد مسار الديمقراطية بالوطن العربي، وخفض التوترات على الساحتين العربية والإسلامية.

وشدد بري على "حماية الدستور، وخصوصا مقدمته المتعلقة بصيغتة العيش المشترك، ومنع تمرير أي مشروع يتعلق بالتوطين، وتحصين الحدود السيادية البرية والبحرية والجوية دولة وجيشا وشعبا ومقاومة اعتداءات إسرائيل".

كما أكّد على "ترسيم الحدود، ودعم قضية الشعب الفلسطيني بالعودة وتقرير المصير، وإقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس، ورفض صفقة العصر وما يتصل بها، ودعم الحلول السياسية".

وفي تصويت لاحق بالجلسة نفسها، انتخب النواب إيلي فرزلي نائبا لرئيس البرلمان، بأكثرية 81 صوتا من أعضاء تكتل "لبنان القوي" الذي يقوده برئاسة جبران باسيل صهر الرئيس اللبناني ميشال عون.

فيما حصد النائب أنيس نصار 32 صوتا، وهو مدعوم من حزب "القوات اللبنانية" (مسيحي) الذي يتزعمه سمير جعجع.وفور الانتهاء من جلسة مجلس النواب، من المنتظر أن يعلن عون بدء الإستشارات النيابية الملزمة لتسمية رئيس جديد للحكومة. ومن أبرز الأحزاب التي أعلنت حتى الساعة (11.15 ت.غ) إعادة تسمية سعد الحريري لرئاسة الحكومة، "تيار المستقبل" و"التيار الوطني الحر" وحزب "القوات اللبنانية".