أمستردام - الأناضول

تظاهر المئات في العاصمة الهولندية أمستردام، السبت؛ احتجاجا على المجزرة التي ارتكبها جنود الجيش الإسرائيلي على حدود قطاع غزة، التي أسفرت عن استشهاد عشرات المتظاهرين، منذ الإثنين الماضي.

ونظمت المظاهرة "لجنة فلسطين الهولندية"، ودعمتها العديد من منظمات المجتمع المدني.

وانطلق المتظاهرون من ميدان "دام"، رافعين أعلام فلسطين، ولافتات مكتوب عليها "الحرية لفلسطين"، و"مسيرة العودة الكبرى"، و"قاطعوا إسرائيل"، و"أوقفوا بحيرة الدم"، وهتفوا "إسرائيل إرهابية، أمريكا إرهابية"، و"القاتل نتنياهو" (في إشارة لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو)، وتوجه المتظاهرون للقنصلية الأمريكية في أمستردام.

وانتقد رئيس "لجنة فلسطين الهولندية"، روبرت سويترينك، في كلمته بالمظاهرة، عدم اتخاذ خطوات ملموسة تجاه وحشية إسرائيل.

ودعا إلى مقاطعة إسرائيل اقتصاديا وفرض عقوبات عليها.

وقال: "نضال الفلسطينيين ضد القمع والعنف هو نضالنا".

ومنذ الإثنين الماضي، ارتكب الجيش الإسرائيلي مجزرة دامية بحق متظاهرين سلميين على حدود قطاع غزة، استشهد فيها 65 فلسطينيًا وجرح أكثر من ثلاثة آلاف آخرين.

وكان المتظاهرون يحتجون على نقل السفارة الأمريكية إلى مدينة القدس المحتلة، الذي تم الإثنين، ويحيون الذكرى الـ70 لـ"النكبة" الفلسطينية المتزامنة مع قيام إسرائيل.