الرأي - رصد

ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أن سجينا يدعى يوسف أديمولا ظهر في بث مباشر على إنستغرام وهو يتباهى بالوضع الاستثنائي الذي يتمتع به داخل أحد السجون البريطانية.

ويستخدم المجرم البالغ من العمر 27 عاما والذي حكم عليه في 2017 بالسجن 12 عاما هاتفا محمولا حديثا أُدخل إليه في محبسه، خلافا لتعليمات حظر استخدام وسائل الاتصال في السجون البريطانية.

وبفضل الهاتف، الذي بحوزته، اتصل أديمولا بصديقته عليا بلوغيرشا ماري بي، وبدورها نشرت المكالمة عبر بث مباشر استمر 17 دقيقة، وشاهده 700 ناشط، وخلال هذه الدقائق شرح السجين وهو يفتخر كيف استطاع أن يحصل على مكان متميز خلف القضبان وعرض ساعته الثمينة وسلسلة من الذهب وألعابا إلكترونية ومقتنيات أخرى.

وبعد انتشار الفيديو في وسائل التواصل الاجتماعي صرح المكتب الإعلامي لسجن "Pentonville" الذي يقضي فيه أديمولا محكوميته، بأن هذا السلوك غير مقبول وسيمسح الفيديو من شبكات التواصل الاجتماعي، قائلا : "من يخالف تعليمات السجن سيعاقب بتمديد فترة سجنه".