عمان - الرأي -

اكد وزير التخطيط والتعاون الدولي عماد فاخوري ان الاردن يتطلع للاستفادة بشكل كبير من الفرص التي ستنجم عن المشاركة في مبادرة الحزام والطريق، التي أطلقتها الصين خاصة في ظل ما يمتاز به الاردن من موقع استراتيجي بالمنطقة يجعله حلقة وصل بين ثلاث قارات.

وعبر فاخوري خلال الندوة التي نظمتها السفارة الصينية في عمان مساء الثلاثاء عن تقديره للحكومة الصينية لاستجابتها لزيادة إعداد الدورات التدريبية والندوات وورش العمل السنوية المقدمة للأردن.

وقال، ان جمهورية الصين الشعبية تعتبر اكبر جهة داعمة في مجال تقديم البرامج التدريبية لتطوير الموارد البشرية في الأردن.

من جهته اكد السفير الصيني بان ويفانغ التزام بلاده في اطار العلاقات الاستراتيجية المتميزة بين البلدين باستمرار بتزويد الاردن بالبرامج التدريبية، لافتا الى وجود برامج تدريبية جديدة في الصين.

واشار الى ان حوالي 2000 مسؤول وفني أردني شاركوا في برامج تدريبية خلال السنوات الماضية في اطار برامج تدريب مقدمة من الصين.

واشار الى ان الصين تدرك حجم العبء الذي يتحمله الاقتصاد الاردني نتيجة استقبال اللاجئين السوريين، ولذلك قدمت مساعدات للاجئين بلغت 60 مليون يوان صيني، ووسائل أخرى للمساعدة الاقتصادية.

واكد مستشار الاقتصاد والتجارة في السفارة الصينية بعمان شياو وينشينغ، ان الصين تقوم بتدريب ما يقرب من 40 ألف شخص من البلدان النامية سنويا، بما في ذلك الأردن على موضوعات مختلفة في الاقتصاد والدبلوماسية والموارد المعدنية والزراعة والثروة الحيوانية والعلمية و الابتكار التكنولوجي، التعليم المهني، السلامة الحضرية.