واشنطن - أ ف ب

كافح هيوستن روكتس طوال الموسم ليحظى بأفضلية الارض في نهائي المنطقة الغربية ضد غريمه جولدن ستايت ووريرز، بيد ان حامل اللقب وبزخم هجومي من كيفن دورانت اسقطه 119-106 مساء امس الاول في باكورة مواجهتهما في الدوري الاميركي لمحترفي كرة السلة.

وتقدم ووريرز 1-0 في سلسلة يتأهل فيها الفائز في اربع مباريات من اصل سبع الى نهائي الدوري، لملاقاة المتأهل من نهائي الشرقية بين كليفلاند كافالييرز وبوسطن سلتيكس (0-1).

وتقام المباراة الثانية اليوم على ملعب هيوستن ايضا، والثالثة والرابعة على ارض جولدن ستايت الباحث عن لقب ثالث في آخر أربع سنوات.

وكان هيوستن تفوق على جولدن ستايت في مباراتين من أصل ثلاث جمعت الفريقين خلال الموسم المنتظم. وأنهى روكتس الموسم برصيد 65 فوزا في 82 مباراة، كان الأفضل في الدوري، ومنحه أفضلية اللعب على أرضه خلال السلسلة النهائية.

وتقدم روكتس، مطلع المباراة وبقي في الصدارة حتى استراحة الربع الثاني (56-56).

وبالعودة من غرف الملابس، تألق كيفن دورانت هجوميا (37 نقطة بينها 14 رمية حرة من اصل 27)، ثم حاصر خصمه دفاعيا ليتقدم بفارق 11 نقطة (83-72) في نهاية الربع الثالث.

وحاول نجم روكتس جيمس هاردن (41 نقطة) إعادة الامل لفريقه في الدقائق الخمس الاخيرة بتقليص الفارق الى خمس نقاط.

لكن قوة ووريرز مع دورانت، كلاي تومسون (28 نقطة) والموزع ستيفن كوري (18 نقطة و8 تمريرات حاسمة و6 متابعات) قتلت آمال المضيف.

وقال المدرب مايك دانتوني الذي قاد هيوستن الى افضل موسم في تاريخه في الدور المنتظم «هذا فريق كبير، لكن هناك امور صغيرة يمكننا تحسينها، لقد خسرنا الكثير من الكرات مثلا».

وتابع «اذا اردنا اسقاط هؤلاء الشبان، نحن بحاجة لتركيز ذهني أفضل. سنعود ونهاجم الاربعاء».

وعن ثغرات فريقه، قال هاردن هداف الدور المنتظم «يجب أن نقوم بعمل أفضل في اختيار الرميات، وليس خسارة الكرة والعودة الى الدفاع. يجب ان ندفعهم الى التغيير والرمي بصعوبة».

وتابع «يقومون بعمل جيد حقا اذا اطلقت رميات سيئة أو خسرت الكرة. هذا ما يجعلهم يتألقون. تلك الاخطاء لا يمكن أن تحدث».

بدوره حلل نجم المباراة دورانت اداء الفريقين «تعرف انهم سيدخلون بطاقة كبيرة. حاولنا امتصاصهم والكفاح طوال الوقت».

«تواصل افضل»

ولدى الخاسر، قال الموزع كريس بول الذي سجل 23 نقطة و11 متابعة «كل مرة ارتكبنا فيها خطأ دفعنا الثمن. بعضها اخطاء يمكننا تصحيحها والقيام بأفضل من ذلك. علينا التواصل بشكل أفضل».

وعن كيفية مواجهة الهداف هاردن وثلاثيات روكتس، اضاف دورانت «نعرف ان جيمس سيتابع التسجيل في سلتنا. علينا الحفاظ على صلابتنا واللعب بقوة».

وتابع «فريق هيوستن هذا لا يتوقف ابدا. هم دائما في المنافسة بفضل الثلاثيات. لعبنا مباراة هادئة وثابتة، بحثنا عن الرمية الجيدة والدفاع في كل هجمة للخصم».

ولخص ستيف كير مدرب جولدن ستايت المواجهة «لقد تركوا العاصفة تمر ولعبوا جيدا جدا».

ويرغب جولدن ستايت في تثبيت هيمنته في الأعوام الماضية وبلوغ النهائي الرابع له تواليا وإحراز لقب ثالث في آخر أربع مواسم، بينما يريد هيوستن في البناء على سجله الأفضل خلال الموسم المنتظم، لبلوغ النهائي للمرة الأولى منذ عام 1995 عندما توج باللقب للموسم الثاني تواليا.

وتفوق جولدن ستايت في الدور الثاني من الـ «بلاي أوف» على نيو أورليانز بيليكانز بنتيجة 4-1، وهي النتيجة نفسها لسلسلة هيوستن ويوتا جاز.