الرأي - رصد

استشهد مواطن وأصيب عدد آخر من المتظاهرين، عصر اليوم الثلاثاء، مع بدء توافد الجماهير لمخيمات العودة شرق قطاع غزة للمشاركة في الفعاليات بعد يوم من المجزرة التي ارتكبتها قوات الاحتلال بحق المشاركين في مليونية العودة وكسر الحصار.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية أن المواطن ناصر غراب (51 عاما) قد استشهد بعد إصابته برصاص الاحتلال شرق مخيم البريج، فيما أصيب مواطنان آخران في ذات المكان.

وقال مراسل المركز الفلسطيني للإعلام بغزة: إن عددا من المواطنين بدأوا بالتوافد على مخيمات العودة شرق قطاع غزة، فيما أشعل المتظاهرون الإطارات المطاطية لحجب الرؤية عن القناصة الإسرائيلييين.

ويحيي الشعب الفلسطيني في قطاع غزة على تخوم مخيمات العودة؛ وفي مناطق الوجود الفلسطيني الذكرى الـ70 للنكبة الفلسطينية.

وبلغ عدد الشهداء الذين ارتقوا برصاص "إسرائيلي"، منذ انطلاق فعاليات مسيرة العودة وكسر الحصار السلمية في 30 آذار الماضي، قرب السياج الأمني الفاصل بين شرقي قطاع غزة والأراضي المحتلة، 116 شهيدا فلسطينيا (61 منهم في مجزرة أمس) منهم 7 أطفال، فيما أصيب نحو 12 ألفا آخرين.