عمان - أحمد الطراونة 

قال أمين عام وزارة الثقافة هزاع البراري أن وزارة الثقافة تسعى لبناء جسور ثقافية بينها وبين المؤسسات والجهات التي تعمل بالثقافة من اجل التأسيس لفعل ثقافي قادم قادر على ان يواجه التحديات المختلفة.

جاء ذلك خلال اللقاء الذي جمعه بمدير هيئة الفجيرة للثقافة والاعلام حمدان الكعبي وتوقيعهما على اتفاقية تعاون ثقافي مشترك بين الحكومة الاردنية وحكومة الفجيرة، في مقر الهيئة بالفجيرة.

وتهدف هذه الاتفاقية الى تأسيس شراكة حقيقية بين الجانبين وتبادل الخبرات الثقافية والاعلامية وبناء برنامج تنفيذي سنوي يتم من خلاله تنفيذ العديد من المشاريع الثقافية لدى الجانبين.

وتحدث البراري عن أهمية هذا اللقاء والاتفاقية الاطارية التي تم التوقيع عليها من اجل ايجاد شراكة حقيقية بين الطرفين على جميع الصعد وبناء برامج تنفيذية تسهم في تطوير العمل الثقافي العربي المشترك في مواجهة التحديات الثقافية المختلفة التي تواجه المجتمعات العربية.

من جانبه أكد مدير عام هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام حمدان الكعبي حرصه على تحقيق تعاون مثمر بناء بين هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام بدولة الإمارات العربية المتحدة ووزارة الثقافة بالمملكة الأردنية الهاشمية في المجالات الثقافية والتدريبية والبحثية والعلمية والتطويرية عبر آليات دعم وتطوير المشاريع والبرامج الثقافية المشتركة بين البلدين.

وتنص المذكرة على عدة بنود تتعلق بدعم التعاون في مجال التدريب من خلال تبادل الخبرات مع المؤسسات والأفراد العاملين في مجال التدريب الثقافي.

ويأتي توقيع المذكرة في إطار تحقيق التعاون الثقافي المشترك، وتتكون من تسعة مواد تشكل إطاراً لتنمية التعاون، وتعزيز أواصره في مجالات الأدب والفنون والتراث والمكتبات والأرشيف، وتشجيع الزيارات للخبراء والفنيين في مجال الموسيقى والفلكلور، والمشاركة في المهرجانات الثقافية والفنية والمسرحية وتبادل إقامة معارض الفنون التشكيلية والبصرية.