عمان - الرأي - حازت الروائية ليلى الاطرش على جائزة الدولة التقديرية للآداب في فلسطين عن روايتها “ترانيم , أعلن عن ذلك في معرض فلسطين الدولي الحادي عشر للكتاب،.

تتيح الرواية، من منظور أدبيّ إمكان الإطلالة على جزء مهم من تاريخ القدس، خصوصاً تاريخ الكنيسة الأرثوذكسية وصراع المسيحيّين العرب لتعريبها وانتزاعها من سطوة النّفوذ اليونانيّ منذ بدايات القرن العشرين، وهو موضوع ما يزال راهنا حتى يومنا هذا، فضلًا عن إضاءة جوانب خفيّة من وقائع الحركة الوطنيّة الفلسطينيّة التي تشارك فيها المسلمون والمسيحيّون جنبًا إلى جنب. وما تزال القدس بتاريخها ووقائعها تختزل حاضر وطن يتم الاعتداء على تاريخه الماضي وواقعه الحاضر بغية طمسهما، فأعادت «ترانيم الغواية» الكثير من الألق الحيوي إلى مجتمع مدينة القدس في النصف الأول من القرن الماضي في بناء روائيّ مُحكم، وشخصيات ذات بُعد نفسانيّ نابض بالحياة، بلغة تحمل الكثير من عناصر المجاز والبلاغة المميزة.

واستطاعت رسم النسيج الاجتماعي لهذه المدينة في معمار سردي بارع، مستندة إلى عناصر من التاريخ القريب والبعيد، وعلى عمل بحثي دؤوب، تمكنت من جعله جزءا مندمجا بعالم الرواية السردي، وفضائها الإنساني المتدفق.