عمان – رويدا السعايدة

انغمس الشاب أحمد آل سيف بالبحث عن حلول لأزمة المواصلات التي يعانيها الطلاب والموظفون، وأطلق تطبيق «جو درايف» لرفع مستوى التكافل الاجتماعي بين الأفراد الذين يسكنون في نفس المنطقة، بتأمين مواصلات شبه مجانية أكانوا يملكون سيارات أم لا.

«جو درايف» تطبيق اجتماعي مجاني يهدف توفير خدمة إلكترونية لربط المستخدمين ببعضهم أكانوا موظفين أو طلبة جامعات، ما ينعكس على هذا التكافل من فوائد عديدة كتخفيف التكاليف المادية والتعاون بها وتحسين جودة المواصلات وبخاصة لسكان المحافظات، وتخفيف الأزمة الخانقة والحفاظ على البيئة.

ويوضح آل سيف أن التطبيق يعمل على مبدأ إنشاء صداقات بين الطلبة أو الموظفين طويلة المدى، ويكون حلقة وصل بين الناس الذين يسكنون نفس المنطقة ويتشابهون بمواعيد العمل أو الدراسة.

يسعى التطبيق إلى تأمين مواصلات بشكل دائم وليس لمشوار واحد فقط، وتخفيف النفقات اليومية لطالب الجامعة والمواصلات اليومية.

وفقاً لآل سيف، يسمح التطبيق لمستخدمه بتفادي انتظار المواصلات العامة في الأيام الماطرة وحتى الحارة، بربط المستخدمين ببعضهم، ما يعزز قيم التكافل الاجتماعي.

واقتصاديا يساهم «جودرايف» بمشاركة الأعباء الاقتصادية معا وتقاسمها بين مستخدمي وسيلة النقل ذاتها، وتخفيف التلوث والأزمة في الشوارع لتشارك أكثر من شخص سيارة واحدة.

ويبين آل سيف أن خصوصية تامة للفتيات اللواتي يرغبن بمشاركة صديقاتهم الفتيات فقط بالمواصلات بالبرنامج، مما يتيح لهن خاصية عدم الظهور عند الآخرين، ويتحدد ذلك بتعبئة البيانات.

وأكد أنه يتم التدقيق قبل موافقة دخول أي شخص على البرنامج، كما يمكن للمستخدم إظهار الوضعية «غير نشط» في حال جرى تأمين للمواصلات وإعادة تفعيلها في حال رغبتك بالعودة للبحث مجددا.

وكشف آل سيف أنه في حال لم يتوفر شخص معه سيارة لنفس المستخدمين بالمنطقة، يتيح البرنامج رؤية الأشخاص القريبين ولديهم نفس المواعيد و الوجهات.

وضرب آل سيف مثلا «حسام لا يمتلك سيارة ومن خلال استخدامه لجو درايف سيختار أنه «طالب جامعة « ولا يمتلك سيارة ويحدد موقع سكنه واسم جامعنه أو كليته ووقت اول محاضرة وآخر محاضرة، بعدها سيظهر له أسماء الطلبة الذين يمتلكون سيارات ويسكنون في نفس المنطقة ولهم نفس مواعيد المحاضرات».