أكد المدير التنفيذي لشركة واحة أيلة للتطوير المهندس سهل دودين أن الشركة تبنت منذ تأسيسها وبدء تطوير مشروع أيلة، مفاهيم التنمية المستدامة والخضراء والحفاظ على العناصر والأنظمة البيئية في نطاق عملها، إضافة إلى دعم المبادرات الوطنية على هذا الصعيد.

جاء ذلك خلال مشاركته في حلقة نقاشية حول المشاريع الخضراء والتنمية المستدامة، ضمن فعاليات الاجتماع السنوي 27 لمجلس محافظي البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية في البحر الميت والذي انطلقت فعالياته الأربعاء برعاية كريمة من جلالة الملك عبد الله الثاني وبحضور 2000 شخصية رفيعة المستوى.

وعرض دودين في الحلقة النقاشية التجربة الفريدة التي قدمتها أيلة في مجال التنمية المستدامة كمشروع تنموي «أخضر» يولي المعايير البيئية جل اهتمامه نظراً للتنوع الحيوي الذي يتميز به المشروع.

وبحسب دودين، فقد اعتمدت «أيلة» على الطاقة الشمسية بقدرة 6ميغاواط لتوليد الكهرباء لخدمات ضخ المياه من البحر للبحيرات الاصطناعية والتي اضافت للعقبة واجهة بحرية اصطناعية بطول 17 كم من اصل واجهة طبيعية لا تتجاوز 235 مترا كما تستخدم الطاقة المنتجة لتحلية المياه بغرض الري فضلاً عن استقدام أنواع متعددة من الاسماك للبحيرات الصناعية في المشروع، للحفاظ على الحياة البحرية وسياسات أيلة في الخدمات العامة واعادة التدوير للحفاظ على البيئة.