أطلقت أورانج الأردن والموسيقي الأردني عزيز مرقة مؤخراً حملة «لا للتنمر» تحت وسم #لا_للتنمر، وذلك بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم ومبادرة «مدرستي».

وفي تعليق له، قال وزير التربية والتعليم، الدكتور عمر الرزاز: «إن إطلاقنا ودعمنا لهذه المبادرة يمثّل مدى اهتمامنا للحد من هذه الظاهرة السلبية. ونشكر جميع الأطراف التي ساهمت ودعمت هذه المبادرة منذ البداية.»

وبمناسبة هذه الحملة قال الرئيس التنفيذي في أورانج الأردن، جيروم هاينك: «نحن سعداء جداً بإطلاق هذه الحملة التي تهدف لتوعية الناس بكيفية الاستخدامات الصحيحة للإنترنت. وكمزوّد أقوى إنترنت في المملكة، نسعى في Orange الأردن لتقديم خدمات الإنترنت التي تبقي الناس على تواصل دائم وتمكّنهم من توطيد علاقاتهم وتقريبهم من بعضهم البعض، لذلك يجب على الناس أن يكون لديهم حس بالمسؤولية عند استخدام الإنترنت».

وقالت مديرة إدارة العلامة التجارية والاتصال، تولين بارطو: «يعتبر التنمر تحدياً كبيراً نظراً للأضرار التي قد يتسبب بها، ومع انتشار الإنترنت وتزايد استخداماته في العالم من قبل جميع الأجيال، فقد ظهر هنالك شكل جديد من أشكال التنمر وهو التنمر الإلكتروني، والذي يحمل الأضرار والإساءة نفسها، بل وربما قد يكون له تأثير سلبي أكبر على الأشخاص المتعرضين لهذه الإساءة، وذلك لسرعة انتشار المعلومات عبر الإنترنت وصعوبة التخلص منها على المدى الطويل.»