رويترز

فاز لويس هاميلتون بسباق جائزة اسبانيا الكبرى اليوم الأحد ليقود مرسيدس لنيل المركزين الأول والثاني ويوسع صدارته لبطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات من أربع إلى 17 نقطة عن سيباستيان فيتل سائق فيراري.

والفوز، الذي جاء من مركز أول المنطلقين في سباق بدون أمطار رغم التوقعات بهطولها، هو الثاني للسائق البريطاني و64 في مسيرته والثالث على حلبة قطالونيا.

واحتل الفنلندي فالتيري بوتاس المركز الثاني متأخرا بفارق 20.5 ثانية وأكمل الهولندي ماكس فرستابن البالغ عمره 20 عاما الأماكن على منصة التتويج فيما جاء فيتل في المركز الرابع.

ويأتي الفوز الثاني على التوالي بعد انتصار هاميلتون في اذربيجان قبل أسبوعين بمساعدة الحظ لكن اليوم جاء عن استحقاق بعدما عاد بطل العالم وفريقه إلى قمة مستواهما.

وقال هاميلتون لفريقه المحتفل عبر دائرة الاتصال الداخلية بعد عبور خط النهاية "هذا ما نحن عليه دعونا نحافظ على ذلك".

وأضاف في مقابلة قبل الوقوف على منصة التتويج "اليوم شعرت أنا والسيارة بتوافق لم أشعر به طيلة العام. هذا شعور جيد.

"إدارة مرسيدس معنا... لذا من الرائع وجودهم هنا معنا ورؤية قوة الفريق الحقيقية والقوة بيننا واتمنى استمرار ذلك".

ويملك هاميلتون 95 نقطة مقابل 78 لفيتل بعد انتهاء خمس من 21 جولة.

واستعاد مرسيدس صدارة بطولة العالم للصانعين من فيراري الذي انسحب سائقه كيمي رايكونن، بطل العالم 2007، من السباق.

وجاء الاسترالي دانييل ريتشياردو في المركز الخامس مع رد بول متقدما على الدنمركي كيفن ماجنوسن سائق هاس والاسبانيين كارلوس ساينز من رينو وفرناندو الونسو صاحب المركز الثامن مع مكلارين.

واحتل المكسيكي سيرجيو بيريز سائق فورس انديا المركز التاسع أمام شارل لوكلير المولود في موناكو الذي حصد النقطة الأخيرة لساوبر.

وبينما كانت انطلاقة هاميلتون قوية ونجح فيتل في تجاوز بوتاس في المنعطف الأول إلى المركز الثاني شهدت المؤخرة حادث تصادم بعد فقدان رومان جروجان السيطرة على السيارة وسط سحابة من الدخان.

واصطدمت سيارة السائق الفرنسي بكل من نيكو هولكنبرج سائق رينو وبيير جاسلي سائق تورو روسو في حادث كبير لكن دون وقوع أي إصابات لحسن الحظ لتنزل سيارة الأمان إلى الحلبة في أول ست لفات.

وبعد استئناف السباق كان فيتل أول سائق من المقدمة الذي يخضع لوقفة صيانة لكن ثنائي مرسيدس استمر على الحلبة إذ أن الفريق اتبع استراتيجية وقفة صيانة واحدة وكسر هاميلتون الزمن القياسي للحلبة.

وعندما خضع فيتل لوقفة الصيانة الثانية أثناء استخدام سيارة الأمان الافتراضية، بعد وقوف سيارة استيبان اوكون سائق فورس انديا بجانب الحلبة، خسر السائق الالماني مركزا بدلا من التقدم للأمام.

وكاد فرستابن، الذي ابتلي موسمه بسلسلة من حوادث التصادم، أن يحطم سباقه عندما اصطدم بمؤخرة سيارة الكندي لانس سترول سائق وليامز وفقد جزءا من الجناح الأمامي.