اربد- محمد قديسات

قال وزير البلديات والنقل المهندس وليد المصري ان أي بناء تتجاوز نسبة المخالفات فيه 10% يجب إزالته وفق ما نص علية قانون تنظيم المدن والقرى لعام 1966.

وأكد المصري خلال جولة على عدد من بلديات محافظة اربد اليوم أن نظام الأبنية الجديد الذي طبق قبل شهور جاء لضبط المخالفات العشوائية والهدف منه الردع وليس الجباية، مشيرا إلى ان الأبنية القائمة قبل 1/1/2017 لم يشملها النظام.

وأشار إلى انه تم تسديد مبلغ 70 مليون عن مديونية البلديات في المملكة العام الحالي، إضافة إلى 30 مليون للبلديات لدعم مشاريع البنية التحتية الامر الذي يتطلب من البلديات العمل بنسق اسرع واكبر على تطوير مجموع الخدمات التي تقدمها للمواطنين بالتوزازي مع التوجه نحو اقامة المشاريع الاستثمارية القادرة على احداث التنمية وتوليد فرص العمل.

وأوضح المصري أن الوزارة ستعقد قريبا لقاء مع شركة الكهرباء وهيئة تنظيم قطاع الطاقة لحل المشاكل العالقة، فيما يتعلق بالطرق والإنارة وفواتير الكهرباء وعدادات الكهرباء ونقل الأعمدة وغيرها.

وأكد المصري انه من السابق لوقته الحكم على تجريه المجالس المحلية بعد مضي 9 شهور على الانتخابات، مشيرا إلى ان بلديات تطالب بإلغاء المجالس وأخرى تطالب ببقائها في الانتخابات الجديدة، مؤكدا أن الحكم على نجاح تلك المجالس يتم بعد سنتين.

وأوضح المصري أن الوزارة ليس لديها مانع بتفويض أي أراضي تابعة لخزينة الدولة للبلديات للقيام بمشاريع أو إقامة حدائق عامة.

ولفت الباتع أن البلدية تفكر بإنشاء مدينة حرفية وتكملة مجمع الدوائر وبناء مجمع تجاري، مشيرا إلى أن البلدية بحاجة ماسة إلى دعم مالي بقية 300 ألف دينار وقلاب عدد 2 وضاغطة عدد 2 لان الموجودة متهالكة وتحتاج إلى صيانة سنوية مبلغ 120 ألف دينار.

وفي بلدية غرب اربد وعد المصري خلال لقائه برئيس المجلس البلدي فايق بني عواد واعضاء المجلس بدراسة مطالب المجلس ببناء مبنى للمجلس كون المبنى الحالي كان بالاصل مخصص لمنطقة كفريوبا ولم بعد يفي بالغرض على قطعة ارض تم تخصيصها من اراضي الخزينة بمساحة خمسة دونمات تقع على مقربة من مثلث كفريوبا /سوم.

واوعز الوزير لمديرية الشؤون البلدية لمحافظة اربد بتشكيل لجان فنية متخصصة لزيارة المواقع المقترحة لانشاء متنزة لمنطقة غرب اربد وتقديم التوصيات بشانها لاسيما دراسة مقترح بمبادلة قطعة ارض مملوكة للقوات المسلحة في منطقة وادي الخفر لانشاء المشروع عليه.

وطالب المصري البلدية بالبحث عن مستثمر محلي لتشغيل مصنع الحاويات والكندرين واستثمار البنية التحتيية الموجودة فيه مشيرا الى مساعدة الوزارة للبلدية بتوفير التمويل اللازم لانشاء منطقة خرفية في منطقة مثلث كفريوبا على قطعة ارض مستملكة لها.

وفي بلدية رابية الكورة اعلن المصري عن اعفاء البلدية من مديوينتها التي تزيد عن نصف مليون دينار مشيرا الى دعم الوزارة لاستكمال مشروع القاعة متعددة الاغراض التي انشاتها البلدية واصبحت في مرحلة التاثيث الى جابن توفير التمويل اللازم لتحديث المحطة التحويلية لبلديات لواء الكورة بكلفة مليون ونصف المليون دينار.

كما اعلن الوزير المصري خلال زيارته لبلدية الوسطية عن اعفائها من مديونتها البالغة 800 الف دينار وطالب بان يتم استثمار هذا الدعم بتوجيه العمل البلدي نحو الاستثمار جنبا الى جنب مع رفع مستوى مجموع الخدمات التي تقدمها.

وفي بلديتي السرو واليرموك بلواء بني كنانة اكد الوزير ان الدعم الذي قدم للبلديات على مستوى الممكلة غير مسبوق ويتبح لها تطوير اعمالها وخدماتها واقامة المشاريع الاستثمارية المجدية مشيراالى ان الوزارة ستعمل على دعمها بالاليات ذات الطبيعة الخدمية فيما لفت عالى عدم امكانية توفيربكبات للعمل الميداني والاداري في هذه المرحلة لان التركيز ينصب على توفير روافع وادوات العمل الخدمي والتنموي فيها.