الرمثا - الرأي

انطلقت اعمال المؤتمر الدولي الأول للأشعة بعنوان "التطور في تصوير الثدي الشعاعي في القرن الحادي والعشرين" والذي ينظمه قسم العلوم الطبية التطبيقية وبالتعاون مع مؤسسة الحسين للسرطان، برنامج الأردن لسرطان الثدي.

ورعى المؤتمر مندوباً عن رئيس جامعه العلوم والتكنولوجيا الدكتور صائب خريسات نائب رئيس الجامعة الدكتور خالد السالم انطلاق اعمال المؤتمر.

والقى عميد كليه العلوم الطبية التطبيقية الدكتور محمد الجراح كلمته ترحيبية بالحضور المشاركين مؤكداً على اهميه هذه المؤتمرات على المستوى المحلي في تعزيز وتطوير المعرفة والعلم في هذا المجال واهميه التعاون بين المؤسسات المحلية والخارجية لتطوير الخبرة في تقييم التصوير الشعاعي للثدي.

وبين الجراح ان هذا المؤتمر سيسهم في تبادل الخبرات المبنية على أسس علمية حديثة لتحقيق المهارة العالية وسيرسخ مبدا اهتمام الجامعة بتطوير الكوادر الطبية والتعرف الى المستجدات العلمية في مجالات علم الاشعة في القرن الحادي والعشرين.

وقال رئيس قسم العلوم الطبية المساندة الدكتور محمد رواشدة انه سيتم خلال المؤتمر الذي سيستمر لمدة يومان مناقشة العديد من المحاور المتعلقة بتخصصات الاشعة وأضاف أن المؤتمر سيشتمل على ورشات عمل في مجالات تصوير الثدي الشعاعي والتي من شأنها أن ترتقي بمستوى الطلبة والخريجين وتعريفهم بأحدث الوسائل والتقنيات والأساليب الحديثة التي تستخدم في مجالات الاشعة.

وتضمن المؤتمر عده مواضيع نقاشيه حول خطورة مرض سرطان الثدي اذ يعد الأكثر شيوعا بالأردن وتقدر نسبته بـ 37% انتشار بين الاناث، ومجموعة من المحاضرات والورش العلمية يقدمها عدد من الخبراء في مجال علم الاشعة ووضع استراتيجيات مبنيه على التعاون الدولي وتكاثف جميع التخصصات للتقليل من اعداد وفيات مرض السرطان وتحسين طرق علاجه واهميه التطور في سرعه التشخيص وجوده الصور ودقتها التي من خلالها تتيح الكشف المبكر عن السرطان من اجل انقاذ الأرواح والحد من المعاناة والوفيات وتقليل تكلفته العالية

وشارك في المؤتمر عدد من الاخصائيين من جامعة سدني الأسترالية والجامعة الأميركية في بيروت، ومن القطاعات الحكومية، الخاصة والعسكرية، والعالمية وأعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية وطلبة الجامعة.