الزرقاء - الرأي

قام رئيس واعضاء مجلس ادارة غرفة صناعة الزرقاء بزيارة تفقدية الى المصانع الواقعة في منطقة وادي العش الصناعية، وقال المهندس فارس حموده رئيس غرفة صناعة الزرقاء أن الزيارة تأتي نظراً لتصاعد المطالبات من الشركات الصناعية الواقعة ضمن منطقة وادي العش الصناعية بايجاد حلول للمعوقات والمشاكل التي تعاني منها المنطقة.

وبين حموده أن أهمية منطقة وادي العش الصناعية الاستثمارية تزداد لقربها من مركز العمالة واعتمادها ضمن المناطق التي يشملها قرار تبسيط قواعد المنشأ مع الاتحاد الاوروبي، ووجودها قرب الطرق الخارجية (اتوستراد عمان، طريق جابر الدولي، طريق عمان التنموي) اضافة الى موقع الجمرك الجديد في منطقة الماضونة.

واضاف حموده أن المشاكل والمعوقات التي طرحتها الشركات الصناعية خلال الزيارة كثيرة ولكنها تتركز في البنية التحتية المتهالكة وسوء الخدمات اضافة الى موضوع النقص العام في العمالة لبعض القطاعات الصناعية، فقد تبين أن البنية التحتية والخدمات تراجعت الى حدود غير معقولة ومنفرة للاستثمار، حيث تعاني الشركات من حرج كبير وخسرانها لبعض الطلبيات عند زيارة المشترين الخارجين لمواقع المصانع للكشف عليها عن كثب وخصوصا المنظمات المتعاملة مع اللاجئين وغيره.

وفيما يتعلق بموضوع العمالة اشار حموده الى أن غالبية الشركات الصناعية تعاني من نقص في العمالة الماهرة لبعض المهن الضرورية وخصوصا في القطاع الهندسي والحجر والرخام، حيث أن معظم المصانع العاملة في مجال الحجر والرخام وكبس بالات الحديد وغيرها من الصناعات تعاني من عدم رغبة العمالة الاردنية بالعمل في هذه القطاعات، الى جانب تشدد السياسات الحكومية في منح التصاريح للعمالة الوافدة، فمن الملاحظ أن سياسات وزارة العمل لا تراعي خصوصية القطاعات الفرعية ضمن القطاع الرئيسي كما هو الحال للحجر والرخام للقطاع الانشائي وبالات حديد السكراب في القطاع الهندسي على سبيل المثال لا الحصر، حيث أنه من غير المنطقي معاملة عدة مصانع مختلفة في انتاجها فيما يتعلق بموضوع نسب العمالة فقط لانها تنضوي تحت قطاع معين.

واضاف حموده ان خطط الحكومة للتحفيز الاقتصادي يجب أن تنعكس على تحسين واقع البنية التحتية في المناطق الصناعية، وخصوصا منطقة وادي العش التي تعتبر من المناطق الصناعية الجاذبة للاستثمارات الصناعية والتي تستوعب عددا كبيرا من الاستثمارات الصناعية بما ينعكس على تشغيل العمالة الأردنية في مدينتي الزرقاء والرصيفة ومنطقة شرق عمان، في الوقت الذي لا توجد فيه مدينة صناعية تخدم مدينة الزرقاء.

وشملت الزيارة مصانع نور الجزيرة الفنية الرائدة في انتاج خطوط الانتاج باساليب ابتكارية حديثة، وشركة القناديل الهندسية للمقاولات المنتجة للهناجر والمباني الجاهزة، وشركة الفخر للصناعات البلاستيكية الرائدة في الصناعات البلاستيكة من خزانات وحواجز طرق وغيرها، وشركة ماجد الرجبي للحجر والرخام، وشركة العصور الذهبية لتشكيل المعادن المصدرة الى عدد من الدول الاوروبية، وشركة وادي الأردن لتنمية الثروة الحيوانية التي شارك في زيارتها عدد من صناعي وداي العش.

ويذكر أن غرفة صناعة الزرقاء قامت بجهود كبيرة لتخصيص مبلغ (830) ألف دينار أردني لتحسين البنية التحتية في منطقة وادي العش وذلك بتمويل من برنامج البنية التحتية للمحافظات لعام 2016، غير أن تأخر العطاء لاسباب متعلقة ببلدية الزرقاء حال دون طرح العطاء وتنفيذه على أرض الوقع في ذلك الوقت، حيث تم اعادة تخصيص المبلغ المرصود لتحسين البنية التحتية في منطقة وادي العش بقيمة (500) الف دينار في عام 2017 وتم طرح العطاء آنذاك ولم يتم تنفيذه حتى الوقت الحالي.