الرأي -رصد

تحلى البرازيلي مارسيلو مدافع ريال مدريد بالشجاعة، واعترف بأنه لمس الكرة بيده داخل منطقة الجزاء، خلال لقاء الفريق الإسباني أمام بايرن ميونيخ الألماني، الأربعاء، في إياب نهائي دوري أبطال أوروبا.

وتغاضي حكم اللقاء التركي جنيد شكير عن احتساب ركلة جزاء واضحة لصالح بايرن ميونيخ عندما كانت النتيجة تشير إلى التعادل 1-1، خلال المباراة التي قادت حامل اللقب إلى النهائي بتعادله 2-2.

وتصدت يد مارسيلو لعرضية جوشوا كيميتش داخل منطقة الجزاء، مما أثارجدلا كبيرا خلال اللقاء وبعده، لعدم احتساب ركلة جزاء كانت كفيلة بتغيير سير اللقاء.

وقال مارسيلو عقب اللقاء: "إنها لمسة يد. الكرة ارتطمت بيدي وأعتقد أنها ركلة جزاء. إن قلت إنها لم تلمسني فسوف أكون كاذبا. لكن هذه كرة القدم".

وتابع الظهير الأيسر الدولي: "لا أتحدث عن الحكام، لكن من الواضح أنهم أحيانا يتخذون قرارات في مصلحتنا وأحيانا أخرى في مصلحة المنافس. لكن مهما يحدث عليك أن تلعب".

وينتظر الفريق الملكي في النهائي الذي يقام في كييف يوم 26 مايو الجاري، ليفربول الإنجليزي أو روما الإيطالي، اللذين يلتقيان إيابا الأربعاء، علما أن لقاء الذهاب انتهى بفوز مريح لليفربول على ملعبه بنتيجة 5-2.