غزة - الأناضول

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية عن استشهاد 3 فلسطينيين، فيما أصيب 349 آخرين برصاص الجيش الإسرائيلي، قرب السياج الأمني الفاصل بين شرقي قطاع غزة وإسرائيل. وقالت الوزارة في بيان وصل وكالة الأناضول، إن فلسطينيا ثالثا، يدعى عبد السلام بكر، (29 عاما) استشهد في بلدة "خزاعة" جنوب قطاع غزة، والمحاذية للسياج الحدودي.

وكانت الوزارة قد أعلنت عن استشهاد فلسطينييْن اثنين مجهولي الهوية، بعد تعرضهم لرصاص إسرائيلي شرقي مدينة غزة.

كما قالت إن عدد الجرحى ارتفع إلى 349 فلسطينياً، بجراح مختلفة وبالاختناق.وأوضحت أن جراح 4 خطيرة، فيما وصفت إصابة 73 بالمتوسطة، و77 بالطفيفة. وأوضحت أنّ من بين الجرحى 75 إصابة بالرصاص الحي، و96 بالغاز المسيل للدموع، و12 بشظايا متفرقة، و15 بالرصاص المطاطي، و17 لم يوضح طبيعة إصابتهم.

ولفتت إلى أن من بين الإصابات 19 طفلا، و7 سيدات.

ومنذ صباح اليوم، توافد مئات الفلسطينيين، نحو 5 مواقع تقع على طول حدود القطاع مع إسرائيل، للمشاركة في المسيرات. وبدأت مسيرات العودة، في 30 مارس/آذار الماضي، حيث تجمهر عشرات آلاف الفلسطينيين، في عدة مواقع قرب السياج الفاصل بين القطاع وإسرائيل، للمطالبة بالعودة.