غزة - الرأي

استشهد الصحفي الفلسطيني أحمد أبو حسين اليوم الأربعاء في احدى المستشفيات الاسرائيلية متأثرًا بجروح أصيب بها برصاص الاحتلال الإسرائيلي شرق قطاع غزة قبل حوالي اسبوعين.

وأصيب الصحفي أبو حسين في الثالث عشر من نيسان الجاري بجروح خطرة برصاص الاحتلال، أثناء أدائه مهام عمله في تغطية مسيرات العودة الكبرى السلمية شرق قطاع غزة، وتم نقله يوم 16 نيسان إلى مجمع فلسطين الطبي برام الله، ونظرًا لخطورة جروحه تم نقله الى احد المشافي الاسرائيلية حيث اعلن عن استشهاده مساء اليوم.


بترا