عمان - رهام فاخوري

افتتحت إدارة حماية الأسرة امس فرعاً جديدا في محافظة عجلون، يقدم خدمات الاستشارة والحماية للنساء والأطفال الناجين من العنف.

وحضر الافتتاح مسؤولون ودبلوماسيون وممثلين للدول المانحة وشركاء من المعنيين بقضايا حماية الطفل وممثلين عن المجتمع المحلي.

وقال مساعد مدير الأمن العام للقضائية العميد وليد بطاح ان مديرية الامن العام تطبق سياسة الانتشار الواسع في كل محافظات المملكة لتصل الخدمة الامنية والإنسانية والاجتماعية للمواطنين في مناطق سكناهم تطبيقا لمفهوم اللامركزية التي ارادها جلالة الملك للتسهيل على المواطنين.

وبين بطاح ان استحداث قسم متخصص في التعامل مع القضايا الاسرية في عجلون يأتي ضمن خطط مديرية الأمن العام في مساندة المجتمع وتعزيز جهودها الإنسانية في حل القضايا والمشكلات المجتمعية وبخاصة المتعلقة بالمشكلات الأسرية من منطلق اهتمامها بالأسرة والدور الذي تسهم به في بناء المجتمع والذي يحتم علينا ضرورة إيلائها جل اهتمامنا والمحافظة على تماسكها وحل المشكلات التي قد تهدد بنائها.

وأكد مدير ادارة حماية الاسرة العقيد فخري القطارنة أن القسم الجديد سيتعامل مع القضايا الأسرية ضمن منطقة الاختصاص بما يخفف على أبناء المحافظة أعباء اللجوء للإدارة الرئيسيّة في العاصمة أو الأقسام التابعة لها في المحافظات الأخرى.

وبين أنه سيعمل على بناء علاقات وشراكات حقيقية مع كافة المعنيين في حل القضايا الاسرية والتعامل مع حالات العنف الاسري، والاعتداءات الجنسية والقضايا التي تمس الأطفال للمساهمة في حلها والحد منها.

ويعمل المركز، الذي تدعمه منظمة الامم المتحدة للطفولة "اليونيسف"، على زيادة تعزيز إدارة وتتبع حالات الأطفال والنساء الناجين من العنف في المنطقة، وزيادة وعي المجتمع المحلي بحقوق المرأة والطفل، وتعزيز الوصول إلى خدمات الحماية والتعامل معها بشكل أفضل.

وقال ممثل اليونيسف في الأردن روبرت جينكنز "أن الخدمات التي تقدمها إدارة حماية الأسرة عبر فرعها الجديد في عجلون والفروع الأخرى المنتشرة في المملكة ، بفضل الدعم المقدم من كندا وألمانيا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، تعتبر خدمات أساسية للأطفال والنساء الناجين من العنف ، ليتعافوا ويستمروا في حياتهم".

والمركز الذي تم افتتاحه في عجلون الرابع عشر التابع لإدارة حماية الأسرة، وهو الأول في المحافظة، حيث كان يتم التعامل مع الحالات سابقاً في مركز جرش.