الزرقاء – نبيل محادين

قال قائد لواء الصحراء الخاص / وحدة حماية الاستثمار العقيد باسل الحويطات ، ان رسالة الوحدة تركز على المساهمة في تحقيق الأمن الاقتصادي والمحافظة على الاستثمارات من خلال الاستراتيجيات والخطط الأمنية ذات العلاقة ونشر ثقافة الأمن الاقتصادي من خلال التنسيق مع الشركاء وتلبية احتياجات المستثمرين لعكس صورة مشرقة عن الاقتصاد الأردني.

وأكد خلال اللقاء الذي نظمته غرفة صناعة الزرقاء في مقرها امس لتوضيح دور الوحدة في توفير الامن ومتابعة الشكاوى الخاصة بالمستثمرين ، ضرورة تحلي الأفراد بالثقافة والوعي لترويج الأردن كبلد آمن ومستقر لجذب الاستثمارات.

وأضاف ، ان رؤية الوحدة تتمحور حول وجود وحدة امنية متميزة لحماية الاستثمار ومنع أية اعتداءات على هذا القطاع مستقبلا ، مشيرا الى ان تأسيس الوحدة جاء بناءً على توجيهات جلالة الملك عبد الله الثاني الذي يبذل الجهود المتواصلة لتعزيز الاستثمارات الوطنية.

وتحدث عن واجبات الوحدة التي تتمثل في نشر دوريات أمنية ثابتة ومتحركة عند الطلب والتواصل مع المستثمرين ، اذ يوجد قاعدة بيانات خاصة عن المستثمرين لدى الوحدة ، اضافة الى استحداث مركز القيادة والسيطرة.

وتابع ان الوحدة معنية بجمع المعلومات والتأكد والتحقق منها واتخاذ الإجراء المناسب حيالها ، وتفعيل حلقة الوصل بين المستثمرين من جهة ومديرية الأمن العام من جهة اخرى ، والتعامل المباشر المتخصص والصارم إزاء الشكاوى والقضايا التي ترد من المستثمرين.

ونوه الى ان الوحدة معنية بحماية المستثمر والمواطن والمنشأة الاستثمارية ، حيث يوجد في المملكة نحو 53 الف منشأة صناعية وتجارية عاملة من بين 156 الف منشأة مسجلة ، فيما تحدث عن تعامل الوحدة مع بعض القضايا التي تخص الاستثمار وتعامل الوحدة المباشر حيالها.

من جانبه قال قائد أمن إقليم الوسط العميد فخري أبو دومي ان تأسيس الوحدة جاء بناء على توجيهات جلالة الملك عبد الله الثاني الذي يبذل الجهود المتواصلة من اجل جذب الاستثمارات الوطنية.

وأكد ان الأمن العام يولي حماية المستثمرين والمنشآت الاستثمارية أهمية قصوى من أجل تهيئة البيئة الملائمة والجاذبة للاستثمار، نظرا لأهمية الاستثمار ودوره في رفع نسبة النمو الاقتصادي.

بدوره قال مدير شرطة الزرقاء العميد أيمن العوايشة ، ان مديرية الشرطة تعطي الأولوية على منطقة الوسط التجاري بالزرقاء بسبب تواجد محال الذهب والمجوهرات ، اذ يتم تسيير دوريات مدنية بشكل دائم لمنع أي جرائم أو اعتداءات.

وقال رئيس الغرفة المهندس فارس حمودة ، ان حماية الاستثمارات من خلال إطار قانوني ومنظم من خلال الوحدة يولد حافزا لدى المستثمرين ورجال الأعمال لتعزيز الاستثمار وعكس صورة طيبة عن البيئة الاستثمارية الأردنية.

وأكد ان القطاع الصناعي في محافظتي الزرقاء والمفرق على أتم الاستعداد للتعاون مع وحدة حماية الاستثمار في مختلف المجالات التي من شأنها تسهيل العمل وانجاح مهامها النبيلة ،مناشدا كافة الصناعيين لعدم التردد في إيصال أية معلومة أو شكوى للوحدة ليتم متابعتها لتفادي تفاقم أية مشكلة.

وأشار حمودة الى ان الدور الايجابي للوحدة يمتد من خلال اشاعتها جوا من الطمأنينة والأمان لكافة مكونات العملية الاستثمارية في المملكة.

وجرى في ختام الندوة ، التي تابعها جمع من الصناعيين وممثلي القطاع التجاري ، نقاش وحوار تركز على أهمية وحدة حماية الاستثمار لتوفير أجواء ملائمة للصناعة والتجارة وتعزيز الاقتصاد الوطني.