عمان - بترا -

رعى وزير الدولة لشؤون الإعلام الدكتور محمد المومني، حفل تدشيّن الاتحاد الأوروبي ومكتب اليونسكو في عمان وجامعة الشرق الأوسط امس الاثنين، للأجهزة والمعدات الجديدة في مركز التدريب والتطوير الإعلامي التابع لكلية الإعلام في الجامعة.

ويأتي هذا التدشين ضمن مساهمة الاتحاد الأوروبي بدعم عدد من الإذاعات المحلية والمجتمعية والجامعات الأردنية، منها جامعتا الشرق الأوسط واليرموك، وذلك ضمن أنشطة مشروع «دعم الإعلام في الأردن»..

ووفّر الاتحاد الأوروبي معدات وأجهزة حديثة في جامعة الشرق الأوسط شملت تجهيز استوديوهات الإذاعة والتلفزيون بمعدات حديثة ومختبر حاسوب جديد. وتأتي هذه المساهمة ضمن تبرع أوسع يقدمه الاتحاد الأوروبي يصل إلى 1.5 مليون يورو يشمل تحديث الأجهزة والمعدات في الإذاعات المحلية والجامعات في أنحاء الأردن.

وقال عميد الكلية الدكتور عزت حجاب: إن تدشين المختبرات والمعدات الجديدة يمثل تتويجاً لشراكة ممتدة مع اليونسكو لأكثر من 10 سنوات شهدت خلالها هذه الشراكة نجاحات متميزة على مستوى تحديث الخطط الدراسية وتدريب اعضاء الهيئة التدريسية ومشاركة الطلبة.

وقالت ممثلة اليونسكو في الأردن كوستانزا فارينا انه ومن خلال دعم المؤسسات لتحقيق الممارسة الكاملة لحرية الصحافة والوصول الحر إلى المعلومات، فإننا نسهم جميعاً بتحقيق أهداف التنمية المستدامة وأجندة 2030 وبتمّكين المواطنين من ممارسة دورهم في التفاعل مع قادتهم لتحقيق وعودهم.».

وجدد مدير قسم التعاون في الاتحاد الأوروبي إبراهيم عافية التأكيد على الدعم المتواصل الذي يقدمه الاتحاد الأوروبي لتطوير قطاع الإعلام في الأردن. وأضاف ان الاتحاد الأوروبي يقف مع الجهود الوطنية لتعزيز قطاع الإعلام في الأردن ودوره في معالجة أولويات التنمية الوطنية.