عمان - رويدا السعايدة

اختتمت فعاليات معسكر اختيار سابلة الحسن للعام 2018 بمشاركة 32 شابا وشابة من كل من الجامعات الرسمية والأهلية في المخيم الدائم لجائزة الحسن للشباب في غابة الحسن– طبربور.

والسابلة هي أحد برامج جائزة الحسن للشباب وتعدّ مغامرة شبابية تعتمد على استكشاف البيئة الأردنية وعلاقتها بالمجتمعات الريفية والبدوية والمدنية، وترتكز سابلة الحسن على ثلاثة محاور أساس هي: المشاريع البيئية والدراسات والمسوحات الميدانية وتقديم خدمات علمية، التفاعل الاجتماعي والمغامرات الاستكشافية للطبيعة الأردنية.

ويهدف معسكر الإختيار إلى إخضاع المشاركين إلى نمط مشابه لبرنامج سابلة الحسن لاختبار مدى ملاءمة قدرات الشباب مع طبيعة ومتطلبات برنامج سابلة الحسن، وإتاحة الفرصة للمشاركين للالتقاء بمغامرين من سابلة الحسن من الأعوام السابقة الذين شاركوا في هذا المعسكر كتدريب لهم في مواضيع القيادة والإشراف.

ويعدّ المعسكر وسيلة لتقييم المشاركين وصُمم ليختبر مواطن القوة والضعف لدى المشارك وقدرته على العمل ضمن فريق في الظروف الصعبة.

استمر معسكر الإختيار لمدة ثلاثة أيام خضع المشاركون من خلاله الى تدريبات واختبارات في اللياقة البدنية، ومحاضرات تثقيفية ومنها: أنواع الدوريات وطرق تخمين المسافات والإسعافات الأولية، ومهارات شخصية تعمل على صقل شخصية المشارك، وتمكنه من الاعتماد على نفسه وحب العمل التطوعي.

نفذ المشاركون خلال المعسكر فعاليات الإنزال الجبلي والرماية في ميادين العمليات الخاصة، وتدرب المشاركون على مهارات بناء الفريق من خلال نشاط الطمر والتخزين بالإضافة إلى تنفيذ مسير في منطقة طبربور، إذ تضمن المعسكر محاضرة حول آلية جمع التبرعات في برنامج السابلة وعصفا ذهنيا للمشاركين حول الفرص الاقتصادية في المجمع.

وانتهى المعسكر بلقاء تقييمي للمشاركين مع المشرف العام السابلة مديرة الجائزة سمر كلداني، وتم اختيار المشاركين الذين اجتازوا متطلبات المعسكر بنجاح لتأهيلهم للمشاركة في برنامج سابلة الحسن للعام 2018 الذي سينفذ في أيلول المقبل.

وأكدت أن سابلة الحسن برنامج ريادي يستهدف طلبة الجامعات ويوفر لهم فرصة المغامرة الحقيقية، وتدعو الجامعات لتبني هذا البرنامج الشبابي الوطني.

والجامعات المشاركة في المعسكر الجامعية الأردنية واليرموك والعلوم والتكنولوجيا الأردنية والبلقاء التطبيقية وفيلادلفيا وكلية المجتمع العربي.