عجلون – موزه فريحات

تواصلت اول من امس فعاليات ملتقى الأردن للشعر والذي نظمته وزارة الثقافة ومديريتها في المحافظة بمشاركة عدد من الشعراء من الاردن والدول العربية، من خلال اقامت اصبوحة شعرية على مدرج عز الدين اسامة في جامعة عجلون الوطنية. وقدم الشعراء محمد عبدالباري من السودان، وعبدالقادر الحصني من سوريا ،وحسن شهاب الدين من مصر، وفاطمه محسن من البحرين، وحاكم عقرباوي ومريم الصيفي من الاردن، قراءات شعرية ابرزت كنوز المكان والتاريخ وتجليات الحياه التي تشكل السكون و الراحة والهدوء والامل.

رئيس الجامعة الدكتور محمود الروسان اكد حرص الجامعة على تنفيذ الانشطة والبرامج التي تعزز التشاركية مع مختلف الجهات. مبينا اهمية مثل هذه الملتقيات في التعرف على الابداعات والخبرات في مجال الشعر والثقافة لاستلهام التاريخ والحاضر عبر ابيات شعرية تجسدها.

فيما قال الشاعر سلطان الزغول الذي ادار فعاليات اللقاء إن الملتقى يكرس نواة شعرية مبنية على أسس فنية يقدمها شعراء لابراز اشكال الصورة الشعرية والتعبير عن الراهن العربي الشعري وبناء الحوار بين الشعراء أنفسهم لإثراء التجربة الشعرية ورفد المشهد الشعري الاردني العربي.