عمان - الرأي -

تنازل رئيس غرفة صناعة الأردن عدنان أبو الراغب وممثل أصحاب العمل في الأردن عن منصبه بعد انتخابه كعضو مجلس ادارة منظمة العمل العربية لصالح علي صبيح الساعدي رئيس اتحاد الصناعات العراقي وذلك خلال اجتماعها الذي عقد اخيرا بالقاهرة.

وأكد أبو الراغب بأن خطوته في التنازل لصالح الجانب العراقي، جاءت للمساهمة في عودة العراق الى واجهة المحافل العربية والدولية.

وشدد أبو الراغب على أن العلاقات الأردنية العراقية و ثيقة تاريخية ,حيث نسعى وبالشراكة مع حكومتنا الأردنية لأن نجعل من هذه العلاقة نموذجاً يحتذى به على المستوى العلاقات العربية المشتركة، من خلال الارتقاء بالعلاقات الاقتصادية والتجارية الى مستويات تلبي طموحات الجانبين وتعود بالمنفعة المشتركة على البلدين.

وأشار أبو الراغب بان غرفة صناعة الأردن تعمل على بناء شراكات حقيقية مع كافة ممثلي اصحاب العمل في الدول العربيةوتحقيق المنافع المشتركة لأطراف الإنتاج الثلاث من الأشقاء العرب، مبدياً استعداد الغرفة التام لتقديم كافة أشكال الدعم للأخوة في اتحاد الصناعات العراقي، وبما فيه مصلحة القطاع الصناعي في كلا البلدين.

ونوه أبو الراغب بأن العلاقات الثنائية ستشهد نقلة نوعية خلال العام الحالي، عقب اعادة فتح معبر طريبل الحدودي مع العراق مؤخراً، وموافقة الجانب العراقي مشكوراً على اعفاء 540سلعة أردنية من الرسوم الجمركية الموردة إلى السوق العراقي، معرباً عن أمله بإسراع الجانب العراقي في تطبيق قرار اعفاء البضاعة الاردنية،ما يعزز زيادة حجم التبادل التجاري الأردني العراقي ويعمق التعاون الاقتصادي بين البلدين.