عمان - الرأي

قال أمين عمان الدكتور يوسف الشواربة ان مناطق شرق وجنوب عمان ستشهد مشاريع تنموية تتطلب توفير وايصال كافة الخدمات اليها، لتواجد أحواض شاسعة بها تحتاج للتنظيم.

وأعلن خلال لقائه اليوم أهالي منطقة القويسمة وابو علندا والجويدة والرقيم عن قرارات تنظيمية تخص المنطقة بمساحات لن تكون قليلة ستصدر هذا العام، مشيرا الى ان احكام التنظيم لها خصوصية. واضاف أن نظام الأبنية الجديد سيكون نافذا بداية الشهر المقبل، ورفع النسبة المئوية في فئات السكن من 5ر2 بالمائة الى 5ر8 بالمائة، باستثناء مكرر الدرج والمصعد من مساحة النسبة المئوية، فيما غلظ العقوبات أمام المخالفات، بهدف الحفاظ على هوية المدينة وتنظيمها وحق المواطن بالسكن.

ولفت الى التزام الأمانة اعتبارا من العام الحالي بتنفيذ الخطط الموافق عليها المعلنة بمناطقها والموقع الالكتروني التابع لها لتنفيذ المشاريع من أعمال بنى تحتية تلبي احتياجات ومتطلبات المواطنين.

واشار الى أن أهم الأولويات التي تعمل الأمانة عليها حاليا، معالجة الازدحامات المرورية في عمان من خلال تعزيز منظومة خدمات النقل العام في العاصمة التي ستكتمل عام 2020.

واستمع الشواربه الى مطالب وملاحظات المواطنين التي تركزت على جانب التنظيم، وفتح ايصال الخدمات، وتعزيز الاحياء السكنية بوسائط نقل، وايجاد حلول مرورية عند مداخل المناطق والاحياء والاسكانات، واعمال فتوحات وتعبيد للشوارع، وتعزيز المنطقة بوحدات الانارة.