السلط _ اسلام النسور

اطلقت شركة المحفزون للتدريب مشروع المرأة صانعة للسياسات العامة بالشراكة مع مؤسسة فريدريش ايبرت الالمانية في قاعة كلية الاميرة رحمة الجامعية .

وقال عميد كلية الاميرة رحمة الجامعية الدكتور بشير العلوان ان المرأة تناصف الرجل في الوظائف والمناصب المختلفة فهي المعلمة والطبيبة والممرضة والمهندسة والموظفة والمربية الحقيقة للاجيال حيث تغرس فيهم قيم المحبة والوئام والولاء والانتماء للوطن حتى يبقى الاردن الاقوى والاجمل والافضل في جميع الميادين والمجالات .

واضاف الدكتور العلوان خلال رعايته لحفل اطلاق المشروع تعد المراة جزءا لا ينفصل بأي حال من الاحوال من كيان المجتمع الكلي كما انها مكون رئيسي للمجتمع بل تتعدى ذلك لتكون الاهم بين كل المكونات وقد شغلت المرأة عبر العصور ادوارا مهمة وكانت فاعلة ونشيطة في وضع القوانين والسياسات وفي تسيير حركة الحياة .

وقال مدير شركة المحفزون للتدريب المهندس بادي بقاعين جاءت فكرة المرأة صانعة للسياسات العامة مبنية على زيادة ايصال صوت المرأة الى مواقع صنع القرار والذي يحتاج الى جهود مكثفة وتعاون مع عدة أطراف .

وأضاف المهندس بقاعين نعمل جاهدين لاطلاق مشاريع تستهدف النهوض بالمرأة وصولا الى التنمية المستدامة وتمكين السيدات بالسياسات العامة وارتأينا اطلاق هذا المشروع من محافظة البلقاء ممثلة بكلية الاميرة رحمة الجامعية والتي تعد منارة للتطور والنفكير والابداع للمجتمع المحلي .

واوضح المهندس بقاعين ان هذا المشروع يعمل ضمن أطر معينة لدراسة المشاكل العامة والتي تعاني منها فئات المجتمع حيث يتم تحليلها والبحث عن نقاط القوة والضعف وصولا الى حلها بالسبل المتاحة لتجسيد اللامركزية في السياسات العامة والعمل على تطويرها وتمكين السيدات والخروج بسياسات وتطبيقها على أرض الواقع.

وقالت مديرة برنامج الاردن /مؤسسة فريدريش ايبرت الالمانية أمل أبوجريس أتت فكرة العمل بهذا المشروع كون ان هناك العديد من العوامل التي تحد من مشاركة المرأة ان كان على المستوى السياسي او الاقتصادي او الاجتماعي والاقتصاد الوطني الامر الذي يشكل ضغوطا اضافية على الاردن واقتصاده اذ ان الاردن محروم من طاقات وقدرات كاملة وغير مستغلة .

واضافت ابو جريس تعد مسألة تهميش المرأة من أهم معوقات التنمية والذي يتطلب مراجعة الدور المنوط بالمرأة وتحديد سبل مواجهة التحديات التي تعيق دور المرأة .

وبينت ابوجريس بان المشروع يستهدف تدريب ٢٠ مشاركة على تحليل السياسات العامة المتبعة تجاه مشكلة معينة وتقييمها من اجل التوصل الى توصيات بحلول محددة او بدائل سياسات للتعامل مع المشكلة التي بتطبيقها يزيد من مشاركة المرأة في المجالات العامة لاحداث تغييرات مستدامة وعادلة بين الجنسين في السياسات والممارسات وبما يضمن وصول صوت المرأة على كافة المستويات .

وقدمت منال معتوق /مركز تنمية مجتمع محلي علان كلمة المجتمع المحلي اكدت فيها على الدور الذي تقوم فيه وزارة التنمية الاجتماعية من خلال مراكز المجتمعات المحلية بالمساهمة في تمكين المرأة بجميع اشكال التمكين اجتماعيا واقتصاديا وثقافيا من خلال عقد دورات تدريبية وورش عمل لتدريب السيدات على الانتاج والاستفادة بعمل البازارات وتسويق المنتجات وتقديم قروض لتأهيل الاسر بمشاريع صغيرة تدر لهم الدخل .

وتم تقديم عرض مرئي يستعرض انجازات مشروع المرأة صانعة السياسات العامة وشمل تدريب البحث>