معان ـ هارون آل خطاب

نظم عدد من موظفي سكة حديد العقبة، وقفة احتجاجية امام مبنى ادارة المؤسسة في معان، للمطالبة بتوفير ضمانات لحقوقهم ومكتسباتهم المالية في ظل قرار الحكومة بإيقاف العمل بالمؤسسة اعتبارا من اليوم 1 نيسان وتحويلها لشركة.

وقال رئيس نقابة العاملين في السكك الحديدية ابراهيم ابو رخية " ان النقابة تتابع كل اللقاءات والاجتماعات مع الجهات المعنية فيما يتعلق بالمؤسسة ومستقبلها ومستقبل العاملين فيها"، مؤكدا على ضرورة منح العاملين ضمانات قانونية من المسؤولين في الحكومة تلتزم بعدم المساس بمكتسباتهم المالية وتضمن مستقبلهم الوظيفي في ظل هذه الظروف الاقتصادية.

من جانبه، أكد مدير عام سكة حديد العقبة المهندس ياسر كريشان، ان المؤسسة وحقوق العاملين فيها جميعا لن تتأثر بهذه القرارات الحكومية والتي تضمنت تحويل المؤسسة الى شركة حكومية تحت مظلة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة(شركة تطوير العقبة )، مشددا على انه تم مخاطبة جميع المرجعيات القانونية والحكومية من خلال وزارة النقل ممثلة بوزيرها من اجل الحصول على هذه التطمينات ووضوحا للرؤية المستقبلة للمؤسسة والعاملين فيها معا.

ولفت كريشان، الى ان الادارة لن تفرط في حقوق موظفيها ومستقبلهم وهي تسعى لتطوير العمل في هذه المؤسسة من خلال اعادة تأهيل الخط الحديدي من معان الى العقبة ليكون بكامل جاهزيته للتعامل مع المشاريع المنوي انجازها كالميناء البري في معان والذي سيبدأ به العمل على ارض الواقع قريبا ووصله بخط للسكك الحديدية وميناء الحاويات الجديد في منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة.

وطالب كريشان، الموظفين بالوقوف مع المؤسسة وإدارتها لتتمكن من انجاز هذه المشاريع والاستحقاقات الوطنية التي سيكون لها انعكاسات ايجابية على المؤسسة والعاملين فيها.