عمان - الرأي

كشف أمين عمان الدكتور يوسف الشواربه عن معالجة قضية معامل الباطون الجاهز في شفا بدران وبالتنسيق مع وزارة البيئة في اختيار الموقع الجديد واشتراط تجديد الترخيص بالإنتقال إليه مع نهاية العام الجاري.

وأكد حرص الأمانة على المواءمة بين مطالب المواطنين ببيئة صحية نظيفه وتهيئة البيئة المناسبة للاستثمار وخدمة الحركة العمرانية من خلال الدور الذي تنفذه شركات الباطون الجاهز.

وفيما يتعلق بمقبرة شمال عمان بين الشواربه أن الامانة قامت بتنظيم السير للداخل والخارج من المقبرة بفتح مخرج جديد، وتوجيه المتعهد لايجاد حل جذري لآلية حفر القبور كون الطبيعة الجغرافية للأرض صعبة.

ولفت الى أن الأمانة ستدخل قطع أراض للتنظيم وتغير صفة استعمال كنتائج للدراسة التنظيمية التي تجريها للمنطقة خلال الشهرين القادمين وبما يحقق المصلحة العامة، وبين أن هناك معادلة لاحتساب عوائد التنظيم وأنه لامانع لدى الأمانة من دراسة كل حالة لوحدها ومراجعتها بما لايثقل كاهل المواطن ولايهضم حقها.

وبين أنه سيجري تأهيل وتطوير حديقة إسكان الجامعة ضمن المبادرة الملكية فيما سيعاد تأهيل لحدائق المنطقة. لافتا الى جاهزية الامانة لتنفيذ أي مطلب لتعزيز شبكة تصريف مياه الأمطار في المنطقة.

وأكد أنه سيجري تحديث الإنارة في منطقة شفا بدران خلال حزيران بتركيب وحدات الإنارة الموفرة للطاقة (ليد) بما يرفع سوية الإنارة ويخدم كافة شوارع وأحياء المنطقة.

وفي معرض رده على مطلب بتخصيص قطع أراض للجمعيات أكد الشواربه أن الأمانة لاتخصص أيا من قطع الأراضي حاليا إلا للمدارس والمراكز الصحية لتمكين الوزارات المعنية من تعزيز الخدمات المقدمة للمواطنين.

وعرض رئيس اللجنة المحلية للمنطقة تيسير أبو عرابي أبرز إنجازات المنطقة من أعمال البنية التحتية وشملت أعمال فتوحات وتعبيد وأقامة جدران إستنادية وخطوط تصريف مياه أمطار واقامة القاعة المتعددة للاغراض.

وطالب برفع مخصصات المنطقة لاعمال البنية التحتية، وحل المشاكل التنظيمية، وايجاد حلول للازمات المرورية، وإعادة تاهيل الحدائق، وتعزيز كادر عمال الوطن والكابسات الصغيرة والكبيرة، وتعزيز المنطقة بوحدات الانارة، وتأمين خط للسرفيس والباصات لبعض أحياء المنطقة.

واشار الشواربة إلى أن أهم الاولويات التي تعمل الأمانة عليها حاليا لمعالجة الازدحامات المرورية في عمان من خلال تعزيز منظومة خدمات النقل العام في العاصمة التي ستكتمل عام 2020 مع اكتمال الشركة التي قررت الامانة تأسيسها وتشغيل أول 100 حافلة تابعة لها هذا العام وصولا الى 286 حافلة خلال السنوات الثلاث المقبلة. وكذلك اكتمال البنية التحتية لمشروع الباص سريع التردد عام 2020 وخدمة الأحياء بمنظومة النقل العام بما يكفل انتقالهم الى المحطات الرئيسية بسهولة ويسر.

وطالب عدد من الأهالي بإعادة النظر بالناحية التنظيمية لأراضيهم، وتعزيز المنطقة بالانارة، وتأهيل الحدائق العامة، وتنفيذ أعمال تعبيد، وتخصيص قطع اراض للجمعيات الخيرية.

وحضر اللقاء عضو مجلس اللامركزية لمحافظة العاصمة الدكتور عزات العدوان الذي أيد مطالب واحتياجات المنطقة بحضور جمع من أهالي المنطقة.