عمان - الرأي

يلتئم في عمان اليوم مجلس الأعمال الأردني التركي المشترك بين جمعية رجال الأعمال الأردنيين ومجلس العلاقات الاقتصادية الخارجية التركي، ويضم الوفد ممثلين لما يناهز خمسة وعشرون شركة تركية في مختلف القطاعات الاقتصادية الحيوية، وذلك وسط طموحات وآمال كبيرة معلقة عليه لتعزيز العلاقات الاقتصادية والاستثمارية والتجارية بين البلدين خلال المرحلة المقبلة.

وأكد حمدي الطباع رئيس جمعية رجال الأعمال الأردنيين ورئيس مجلس الأعمال الأردني التركي على العلاقات التاريخية المميزة بين البلدين والتي تمتد لأكثر من 70 عاما منذ تأسيس العلاقات الدبلوماسية الاردنية التركية، بالاضافة للعلاقات الاقتصادية المميزة وبأكثر من 40 اتفاقية تعاون، التي تضع الاطار القانوني للتعاون الثنائي، إلى جانب التعاون الثقافي والأكاديمي بين البلدين حيث يتواجد أكثر من 1500 طالب أردني في الجامعات التركية، يساهمون في مد الجسور بين البلدين الشقيقين.

وأضاف الطباع بأن الاستثمارات التركية في الأردن تحظى برعاية واهتمام خاص نظرا لعمق العلاقات بين الجانبين، واستعدادنا لتقديم كافة التسهيلات والحوافز التي تمكن القطاع الخاص التركي من الاستفادة من الفرص المتاحة في المملكة، بالاضافة لخلق شراكات حقيقية بين القطاع الخاص الاردني والتركي في مجالات المشاركة في انشاء كليات طب مع المستشفيات الاردنية القائمة والاستفادة من خبرة الجانب التركي في قطاع المياه.

كما ويلتقي المجلس مسؤولين في الحكومة الأردنية لوضعهم في صورة آخر خطط المجلس وتطلعاته، ومن الجدير ذكره بأنه سيتم عرض الفرص الاستثمارية في المملكة لاعضاء الوفد المشارك وذلك من قبل هيئة الاستثمار والمجموعة الأردنية للمناطق الحرة والمناطق التنموية وشركة المدن الصناعية. يذكر أن مجلس الأعمال الأردني التركي المشترك يعتبر من أقدم وأنشط المجالس المشتركة بين الأردن وتركيا والذي تأسس في العام 1994.