عمان- علي فريحات

التقى مجلس نقابة الصحفيين، اليوم، مع مدير عام صحيفة الدستور الدكتور حسين العموش ورئيس التحرير المسؤول محمد التل لبحث عدد من القضايا المتعلقة بمكتسبات الزملاء العاملين في الصحيفة.

اللقاء يأتي في سياق سلسلة من اللقاءات التي عكفت نقابة الصحفيين على عقدها مع إدارات المؤسسات الصحفية والإعلامية، لبحث قضايا الزملاء ومكتسباتهم وحقوقهم الوظيفية، فضلا عن تأكيد المجلس تشكيله لجان فرعيه من أعضائه لمتابعة الأوضاع داخل المؤسسات الصحفية والإعلامية، ودعوته، أي المجلس الزملاء في المؤسسات الإعلامية الرسمية والخاصة المباشرة بتشكيل لجان عمالية لتسهيل وتجويد عملية التنسيق بين النقابة والزملاء في المؤسسات.

وعرض النقيب الزميل راكان السعايدة، خلال اللقاء، الذي بدأ تقديم التهنئة للزميل العموش بمناسبة تولية موقع المدير العام للصحيفة، الجهود المكثفة والنوعية التي بذلها مجلس النقابة للتخفيف من الصعوبات المالية التي تواجهها المؤسسات الصحفية، مؤكدا حرص النقابة على استقرار هذه المؤسسات والتعامل معها بروحية الفريق الواحد الذي لا هدف له إلا استقرارها ونهوضها.

وطالب إدارة الصحيفة بعدم المساس بحقوق الزملاء وضمان صرف رواتبهم شهريا وبشكل منتظم، والانتهاء سريعا من منح الزملاء ممن تركوا العمل بالدستور كامل حقوقهم، كما شدد رفض النقابة أي هيكلة من شأنها أن تمس بالأمن الوظيفي والمعيشي للزملاء، في الوقت الذي أكد فيه على تسديد المؤسسة لحقوق النقابة المالية.

ودعا الزميل السعايدة إدارة المؤسسة، مجلس إدارة وإدارة تنفيذية، إلى العمل على إصلاحات إدارية جدية لتأمين المزيد من الدخل والإيراد للمؤسسة، وألا يتم اللجوء إلى الخيارات السهلة كالاستغناء عن الصحفيين والموظفين، مؤكدا أن هؤلاء لا يتحملون مسؤولية الإخفاقات الإدارية التي تراكمت عبر سنوات.

وقال الزميل السعايدة أن النقابة وخلال سنتها الأولى منحت الأولية الرئيسي للصحف لانها كانت تواجه تهديدا وجوديا، لها ولاستقرار معيشة الزملاء، فضلا عن البنية التحتية لإسكان الصحفيين، وان المجلس يخطط أن تكون السنة الثانية من عمره للإعلام الرسمي لجهة تحسين علاوة المهنة للزملاء وكذلك للجانب الاستثماري.

من جهته، ثمن الزميل العموش الجهود الكبيرة التي تقوم بها النقابة وتعهد بالحفاظ على حقوق ومكتسبات الزملاء في الدستور، وانه لن يتم الاستغناء عن أي زميل تحت أي ظرف من الظروف، وأنه لن تكون هناك أي هيكلة، وأن المجال متاح للزملاء ممن يريدون الاستفادة من الحوافز التي تقدمها المؤسسة لمن يريد الاستقالة، وباختياره ودون أي شكل من الضغوط أو الإجبار.

وأكد أن حقوق الزملاء ممن تركوا العمل ستدفع وأن مجلس الإدارة والإدارة التنفيذية تضع الترتيبات اللازمة لذلك، ووفقا لصيغة يتم التفاهم عليها مع الزملاء، كما ستقوم الإدارة بتسوية حقوق النقابة، فضلا عن تحويل الاقتطاعات من رواتب الزملاء إلى الجهات التي لديهم التزامات معها، كالبنوك وصندوق البريد، واقتطاعات التأمين الصحي للنقابة.

قال الزميل العموش ان الصحيفة تسعى لإصلاحات جوهرية وصولا إلى أعلى درجات الاستقرار المالي والمهني من خلال خطة لتطوير المطبعة والسعي لزيادة الاشتراكات والإعلانات.