عمان - الرأي - تحدث السفير الفرنسي لدى الأردن دافيد بيرتولوتي في المحاضرة التي قدمها في منتدى الفكر العربي عن تجديد الممارسات السياسية في فرنسا، ومعالم إعادة رسم المشهد السياسي الفرنسي بعد انتخاب إيمانويل ماكرون رئيساً للجمهورية، أخيراً.

واستعرض خلال محاضرته التي جاءت ضمن اللقاء الأسبوعي للمنتدى مسألة التجديد لدى الأحزاب الفرنسية، باعتبارها قضية تحظى بالاهتمام أوروبيا و خارجها.

وف ركز بيرتولوتي على انتخاب الرئيس ماكرون والتدابير التي اتخذتها حكومته لاستعادة ثقة المواطنين الفرنسيين بممثليهم.

وأدار اللقاء الأمين العام للمنتدى الدكتور محمد أبو حمور الذي قال في كلمته الافتتاحية، إن موضوع المحاضرة يكتسب أهميته من مكانة فرنسا كدولة كبرى ولها دور أساسي في السياسة والمجتمع الدولي، مشيراً إلى أن تجربة الإصلاح الفرنسية وانعكاساتها في ضوء ذلك على سياسة فرنسا الخارجية تهمنا جميعاً، بما في ذلك العالم العربي.