اربد - محمد قديسات

اطلعت اللجنة المالية والسياحية بمجلس محافظة اربد امس، مديرة مديرية السياحة الدكتورة مشاعل الخصاونة على واقع القطاع السياحي في المحافظة والمشاريع الخطط والبرامج الرامية لتطويره والنهوض به.

وابدى رئيس اللجنة المهندس إدريس الشبول واعضاء في اللجنة خلال زيارتهم مديرية السياحة ملاحظاتهم واقتراحاتهم حول هذه البرامج والاوليات التي يحتاجها القطاع لتطوير المنتج السياحي في المحافظة وانعكاسها على اقتصاديات السكان والمجتمعات المحلية.

ودعا الشبول الى الاسراع بتنفيذ عطاءات المشاريع المدرجة على الموازنة الراسمالية وموازنة مجلس المحافظة مشيرا الى ان هذه الاجراءات تتسم بالبطء ويحكمها مركزية القرار وطالب برفد المديريات في المحافظات بكوادر متخصصة لمتابعة تنفيذ العطاءات ومنح المدراء في الميدان مزيدا من الصلاحيات لتعزيز مشروع اللامركزية.

و عرضت الخصاونة لابرز المشاريع المدرجة على موازنة المحافظة للعام الحالي المتمثلة بمشروع النزل البيئي في منطقة اليرموك بلواء بني كنانة الذي سيدخل مرحلة التنفيذ في الايام القليلة القادمة بعد استكمال الدراسات النهائية له ومشروع تاهيل البنية التحتية لموقع عراق ابو الطبل السياحي بلواء المزار الشمالي.

واضافت الخصاونة انه من المشاريع الاخرى قيد التنفيذ مشروع تاهيل موقع وادي الريان بلواء الكورة حيث تم تحديد قطعتي ارض لانشاء مواقف سيارات عليها وانشاء مرافق عامة لخدمة السياح والمتنزهين الى جانب مشروع تعزيز اللوحات التفسيرية الدالة على المواقع السياحية في جميع انحاء المحافظة.

واشارت الى انه سيرافق هذه المشاريع انشاء اكشاك وتاجيرها للمواطنين بالمجتمعات المحلية باسعار رمزية لاستثمارها ببيع المنتجات المحلية التي تتميز بها كل منطقة من هذه المناطق الى جانب توفير المستلزمات المختلفة التي قد يحتاجها السائح في الموقع.

ولفتت مقررة اللجنة بسمة الخلوف واعضاؤها محمد العبابنة والمحامي زياد المغايرة وفلاح الزعبي الى ضرورة توفير البنية التحيتية المؤهلة واللازمة للوصول للاماكن والمواقع السياحية بكل يسر وسهولة وتوفير اكشاك لخدمة السياح والزوار. ودعوا الى مخاطبة الشركات السياحية لوضع هذه المواقع على برنامج السائح الاجنبي مؤكدين اهمية التنسيق بين الجهات ذات العلاقة بتطوير وتاهيل المواقع السياحية لان المستثمر يبحث عند التوجه لاقامة اي مشروع استثماري في القطاع السياحي عن مدى توفرالبنية التحتية الملائمة.