عمان - لؤي العبادي

يعقد الجهاز الفني للمنتخب الوطني لكرة القدم بقيادة جمال أبو عابد صباح اليوم الأربعاء اجتماعاً يسبق اعلانه لتشكيلة النشامى غداً الخميس استعدادا لملاقاة الكويت وديا 21 الجاري وفيتنام يوم 27 الشهر ذاته في الجولة الاخيرة من التصفيات المؤهلة لكأس آسيا - الأمارات 2019.

ويخصص الاجتماع التشاوري لمناقشة كافة الخيارات المطروحة أمام الجهاز الفني واستطلاع القراءات الفنية التي تم الخروج بها من عمليات الرصد والمتابعة الاخيرة سواء للاعبي الفرق المحلية أو المحترفين في الاندية الخارجية، ومن ثم الاستقرار على قائمة تضم إما 23 او 24 لاعباً لخوض المباراتين القادمتين، وقبلهما يكون التجمع لبدء التدريبات اعتبارا من الاحد المقبل.

وفهم ان الجهاز الفني سيحرص على التمعن في خياراته القادمة في ظل توسع قاعدة الاختيارات المتاحة له، مقارنة بالتجمع الاخير خلال وديتي فنلندا والدنمارك يومي 11 و15 كانون ثاني الماضي، حيث سيتسنى له الآن الاستعانة باللاعبين المحترفين، على عكس ما كان عليه الحال في التجمعات السابقة التي اقيمت خارج الايام التي يخصصها الاتحاد الدولي لاقامة المباريات الودية، الى جانب استعادة لاعبي منتخب 23 الذي كان قبل نحو شهرين يشارك في نهائيات آسيا ومنهم موسى التعمري ويزن العرب وبهاء فيصل، وبالمقابل تذبذب او تدني مستوى آخرين لعدم انتظام مشاركتهم مع فرقهم في الفترة الماضية.

وقياساً بهذه المعطيات، فإن ظهور التغييرات على شكل القائمة السابقة للنشامى يبقى أمراً وارداً ومنتظراً، تحديداً مع امكانية وجود ستة محترفين من الخارج بالتشكيلة القادمة، اربعة منهم قد يعودون من جديد، هم ياسين البخيت ومنذر ابو عمارة وبهاء فيصل واحمد سمير، اضافة الى مالك عبدالهادي وجوناثان التميمي اللذين استطاع الجهاز الفني الاستعانة بهما أمام وديتي الدنمارك وفنلندا، وما يعني بالتالي خروج اربعة لاعبين «محليين» كانوا حضروا مع النشامى في الاستحقاق الاخير، مع احتمال ارتفاع العدد لامكانية العودة لضم لاعبين آخرين امثال أحمد هايل مهاجم الفيصلي.

كما تلقت «الرأي» اشارات ان التشكيلة قد تشهد غياب أسماء ما سيكون أشبه بالمفاجآت لدى اللاعبين انفسهم او الشارع الرياضي، وذلك من منطلق حرص الجهاز الفني على اختيار الانسب والاكفأ بما يتوافق مع حاجاته التكتيكية بغض النظر عن الاسماء.

وكانت تشكيلة المنتخب الوطني الاخيرة ضمت: يزيد ابو ليلى، عبدالله الزعبي، عبدالله الفاخوري، طارق خطاب، انس بني ياسين، فراس شلباية، ياسر الرواشدة، محمد الدميري، زيد جابر، هادي الحوراني، عمر مناصرة، رجائي عايد، عامر ابو هضيب، احسان حداد، سعيد مرجان، عبيدة السمارنة، مصعب اللحام، يوسف الرواشدة، يزن ثلجي، محمود مرضي، يوسف النبر، حمزة الدردور، جونثان تميمي، مالك عبد الهادي.

يذكر ان المنتخب الوطني ضمن تأهله إلى كأس آسيا في الامارات قبل خوض الجولة الاخيرة من التصفيات بلقاء فيتنام ضمن المجموعة الثالثة.

«الكويتي» يعلن قائمته

ومن جانبه، أعلن الجهاز الفني للمنتخب الكويتي، قائمة تضم 23 لاعبا لمباراتي الأردن والكاميرون، في 21 و25 من شهر آذار الجاري.

وتتشكل القائمة من: حميد القلاف ومصعب الكندري وسامي الصانع وفهد حمود وفهد الهاجري وطلال الفاضل ويعقوب الطراروة (الكويت)، ضاري سعيد وخالد القحطاني وخالد محمد إبراهيم ورضا هاني ومحمد خليل (القادسية)، سليمان عبد الغفور وأحمد رحيل وبدر طارق (العربي)، حمود عايض وعلي عتيق ومشعل فواز (النصر)، ناصر فرج (كاظمة)، شاهين الخميس (السالمية)، فيصل عجب (التضامن)، فيصل زايد (الجهراء)، فهد الانصاري (اتحاد جدة).

وتنطلق تدريبات المنتخب الكويتي في الكويت 18 الجاري، على ملعب الاتحاد، على أن تكون المغادرة للأردن بعدها بـ 24 ساعة.