عمان - الرأي -

صادقت الهيئة العامة لرابطة اللاعبين الدوليين على تحويل الرابطة من جمعية عامة إلى جمعية خاصة مع احتفاظها بجميع ممتلكاتها واموالها المنقولة وغير المنقولة لتصبح خلفا عاما وقانونيا لجمعية (رابطة اللاعبين الدوليين الثقافية) العامة.

كما صادقت الهيئة خلال الاجتماع غير العادي للهيئة العامة الذي عقد امس الاول على مسرح كلية التربية الرياضية للجامعة الأردنية على إعادة صياغة الأهداف بما يتفق مع كتيب التصنيف المعتمد لدى سجل الجمعيات وعلى تعديل بعض أحكام النظام الأساسي بما ينسجم مع الصفة الجديدة.

وقدرت الهيئة العامة عاليا الدور الكبير والتاريخي الذي قامت به الفارسة الهاشمية سمو الأميرة هيا بنت الحسين على امتداد ربع قرن من مسيرة الرابطة واسهامها في اشهار وتأسيس الرابطة.

وتزامن احتفال الرابطة اكمال (25) عاما على تأسيسها مع انعقاد الهيئة العامة برئاسة محمد جميل أبو الطيب نائب سمو رئيسة مجلس إدارة الرابطة وحضور فادي زريقات مدير مكتب سمو الأميرة هيا مدير مبادرات سموها في الأردن وشادي إبراهيم الباش مندوبا عن وزارة الثقافة والمحامي فؤاد قرادة المستشار القانوني في مكتب خليفة ومشاركوه القانوني وضيف الشرف الدكتور يعرب العجلوني رئيس ومؤسس جمعية العون الصحي الأردنية الدولية.

وبحسب الزميل محمد قدري حسن الأمين العام للرابطة نقل زريقات تحيات واعتزاز سمو الاميرة هيا وتقديرها للجهود التي بذلت طيلة ربع قرن من مسيرة الرابطة وحرص سموها على تعزيز مكانة الرابطة لتواصل مسيرة العطاء والانجاز خدمة لأعضائها وروادها واسرهم وللحركة الرياضية والشبابية وللمجتمع المحلي، فيما ناب أبو الطيب عن الحضور بالإعراب عن تقدير الهيئة العامة لدور سمو الاميرة هيا وحرصها على مسيرة ومستقبل الرابطة.

وأثنى الحضور على مبادرة جمعية العون الصحي وحرصها على الانفتاح على منظومة رابطة اللاعبين من خلال خدمات صحية واجتماعية لأعضاء الرابطة وأسرهم.