موسكو - أ ف ب -

حذرت الناطقة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا الثلاثاء من انه لن يسمح لاي وسيلة اعلام بريطانية من العمل في روسيا في حال اغلاق محطة "روسيا اليوم" في بريطانيا.

وكان منظم وسائل الاعلام المرئية والمسموعة البريطانية "اوفكوم" اعلن سابقا انه يمكن ان يتخذ قرارا بخصوص الترخيص الممنوح لشبكة "روسيا اليوم"، معتبرا انها اداة دعاية موالية للكرملين، وذلك ردا على الاشتباه بمسؤولية موسكو في تسميم عميل مزدوج سابق في بريطانيا.

وقالت زاخاروفا مساء الثلاثاء "لن تعمل اي وسيلة اعلام بريطانية في روسيا اذا اغلقوا روسيا اليوم".

ولا يزال العميل المزدوج السابق سيرغي سكريبال (66 عاما) وابنته يوليا (33 عاما) في وضع صحي حرج في المستشفى بعدما عثر عليهما فاقدي الوعي على مقعد خارج مركز للتسوق في سالزبري (جنوب غرب) في 4 اذار. وقد تعرضا للتسميم بغاز الاعصاب فيما اعتبرت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي انه "من المرجح جدا ان تكون روسيا" مسؤولة عن تسميمهما.

وتترأس ماي اجتماعا لمجلس الامن القومي الاربعاء لبحث الرد على الكرملين.

وقال منظم وسائل الاعلام المرئية والمسموعة البريطانية الاثنين انه سينتظر نتائج هذا الاجتماع قبل النظر في حق محطة "روسيا اليوم" في البث في بريطانيا.