الرأي - وكالات

حمل الرئيس الفلسطيني محمود عباس ، حركة المقاومة الإسلامية "حماس" مسؤولية استهداف موكب رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد لله.

وقالت وكالة الانباء الفلسطينية الرسمية وفا في خبر عاجل : " الرئاسة تحمل حماس المسؤولية عن الاستهداف الجبان لموكب رئيس الوزراء في غزة".

من جهته وصف التلفزيون الفلسطيني الرسمي ما حدث بمحاولة اغتيال، قائلا ان الحمد الله و رئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج نجيا من محاولة اغتيال.

وكان المتحدث باسم وزارة الداخلية في غزة "إياد البزم" قال ان انفجارا وقع أثناء مرور موكب رئيس الوزراء في منطقة بيت حانون شمال قطاع غزة.

وبين البزم ان الانفجار لم يسفر عن إصابات، والموكب استمر في طريقه لاستكمال الفعاليات المقررة ، والأجهزة الأمنية تحقق في ماهية الانفجار.

يذكر ان الحمد الله وفرج، وصلا إلى مدينة غزة صباح الثلاثاء، لافتتاح محطة تنقية المياه.