غزة - بترا

تعرض موكب رئيس الوزراء الفلسطيني الدكتور رامي الحمدلله، صباح اليوم الثلاثاء، لتفجير عبوة ناسفة اثناء دخوله ويرافقه رئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج قطاع غزة بالقرب من معبر بيت حانون شمالي القطاع.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية والأمن الوطني في قطاع غزة إياد البزم، إن انفجاراً وقع أثناء مرور موكب رئيس الوزراء الدكتور الحمدلله إلى القطاع في بلدة بيت حانون، ما اسفر عن تضرر ثلاث سيارات من الموكب، حيث اكمل رئيس الوزراء طريقه الى موقع محطة معالجة المياه العادمة شمالي القطاع لقص شريط افتتاح المحطة، مبينا أن الأجهزة الأمنية تحقق في ماهية الانفجار.

وادانت حركة فتح، عملية التفجير، وحملت على لسان المتحدث باسمها وعضو مجلسها الثوري أسامه القواسمي، حماس المسؤولية الكاملة عن هذه العملية.

ودانت الرئاسة الفلسطينية الاستهداف الذي وصفته بـ"الجبان"، وحملت حماس مسؤولية وقوعه، لكن الأخيرة دانته أيضا وأعلنت اعتقال عدد من المشتبه بهم، واعتبرت التفجير استهدافا للوحدة الوطنية.

وأسفر الانفجار الذي طال آخر مركبتين في الموكب، عن وقوع 7 إصابات، حيث استهدفت المنفذون الموكب بإطلاق النار بعد وقوع التفجير.